استقالة عماد غريواتي..تصريح أم تلميح بالانشقاق عن نظام الأسد الاقتصادي

استقالة عماد غريواتي..تصريح أم تلميح بالانشقاق عن نظام الأسد الاقتصادي
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

لم تهدأ الانباء الواردة عن تقديم رئيس اتحاد  غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة دمشق وريفها عماد غريواتي لاستقالته من منصبه، لتؤكد مصادر من داخل غرفة الصناعة أن سبب الاستقاله صحي حيث قدم غريواتي طلب إلى وزارة الصناعة لتفويض نائبه باسل الحموي بمهامه لاستكمال العلاج في ألمانيا.

فيما نفى رئيس غرفة صناعة حمص لبيب أخوان ما تم إشاعته عن تسلمه منصب رئيس غرفة صناعة دمشق، نافياً الخبر وأنه لا صحة له وسمع به من خلال وسائل الإعلام مثل باقي أوساط الصناعيين والمهتمين”، وألمح أخوان بمعرض حديثه أنه سمع تداولات عن لسان وزير الصناعة السوري عدنان سلاخو بشأن تعيين رئيس جديد لغرفة لصناعة دمشق بدلاُ من عماد غريواتي- رئيسها الحالي، إلا أنه أكد بنفس الوقت أنه لا يمكن أن يكون لبيب أخوان هو رئيس هذه الغرفة كون لا يجوز أن يمثلها حسب القانون إلا أحد من صناعي دمشق.

وتزامنت استقالة غريواتي مع أنباء لسفر زهير سحلول لدبي بشكل مفاجأ وأنباء عن انشقاقه غير العلني عن نظام الأسد وتبرير سفره بأنه رجل اعمال ويحق له السفر، وبرر رجل الأعمال فراس طلاس سفره لدبي ثم فرنسا بنفس الطريقة بالاضافة إلى تواجد أبيه وزير الدفاع السابق العماد مصطفى طلاس معه في فرنسا.

وأوضح مصدر من غرفة الصناعة أن اجتماعا سيعقد  في الغرفة لمناقشة هذا الموضوع إلا أنه لم يصدر أي إعلان لحد الآن.

وتأتي استقالة غريواتي مع اضراب كبير تشهده المناطق السورية احتجاجاً على ما يقوم به النظام السوري من مجازر وأخرها مجزرة الحولة.
ويؤكد المراقبون نجاح الاضراب وخصوصاً في قلب دينمو التجارة في دمشق منطقة الحريقة والحميدية والقدم والميدان وكفرسوسة. وكان له الأثر الكبير في اضعاف الاقتصاد السوري ومعنويات النظام الذي زادة وتيرة أخطائه التي يمكن أن تؤدي لقلب الموازين رأساً على عقب وتعجل في سقوطه.

يذكر ان غريواتي استلم منصب رئيس الاتحاد منذ إحداثه وفاز للمرة الثانية برئاسة الاتحاد بالتزكية في شباط عام 2010، في حين انتخب للمرة الأولى في تشرين الثاني عام 2006 كأول رئيس لاتحاد غرف الصناعة، كما أعيد انتخابه للمرة الثانية على التوالي كرئيس لمجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها .

وغريواتي رجل أعمال سوري من مدينة دمشق، يرأس مجموعة غريواتي، وهي مجموعة عائلية يديرها الجيل الثاني من آل غريواتي (عماد وإخوته عصام، محمد، وبشار) تعمل في الصناعة والتجارة بالإضافة إلى استثمارات أخرى.

ويعد غريواتي من أعمدة الاقتصاد السوري الريعي التابع لعائلة الأسد وأقاربهم والشريك الاقتصادي القوي لمفتاح اقتصاد بيت الأسد رامي مخلوف من بين 200 رجل أعمال يعملون في اختصاصات مختلفة يرأسهم رامي مخلوف بنفسه ويوزع الحصص والارباح والمشاريع عليهم.
   
وتخصصت مجموعة غريواتي:
شركة غريواتي أوتو: وكلاء لاند روفر، جاكوار، فورد، كيا، ميركوري، لنكولن.
معمل الكابلات السورية الحديثة SMC وهو الأضخم في سورية .

شركة أبناء زهير غريواتي للإلكترونيات والكهربائيات، مستوردي الأجهزة الكهربائية وأجهزة الإنارة.
مجموعة غريواتي وكلاء لشركة LG الكورية العالمية للمنتجات المنزلية.

كما أسّس أبناء زهير غريواتي خلال السنوات الخمس الماضية شركات عديدة كان من بينها: المشفى التخصّصي لأمراض القلب والأوعية، الشركة السورية لصناعة السيارات السياحية، مشروع قضبان النحاس والكبلات، شركة غريواتي للمشاريع الصناعية وشركة بلاستيكا لإنتاج الحبيبات البلاستيكية، شركة المحوّلات الحديثة.

وعائلة غريواتي بصدد الترخيص لإنشاء شركة سورية كويتية للطيران، إضافة إلى شركة طيران داخلية في سورية. وهم شركاء في مصنع ضخم لإنتاج الإسمنت مع مجموعة مستثمرين آخرين (المتحدة لصناعة الإسمنت)، وهم من أبرز مؤسّسي شركة إعمار الشام. عماد غريواتي من أبرز مساهمي شركة شام القابضة التي يملكها ابن خالة الرئيس السوري رامي مخلوف، ومن أبرز مساهمي بنك الشرق سورية الذي يشترك فيه مخلوف أيضاً فضلاً عن أنه من مؤسسي قناة الدنيا الفضائية.




دمشق - نيوز سنتر







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق