ولادة نادرة لتوأم سيامي في حلب

ولادة نادرة لتوأم سيامي في حلب
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

شهد أحد المشافي الخاصة بمدينة حلب منذ أيام ولادة توأم سيامي ملتصق في ناحية الصدر بجسد واحد ورأسين، وهي ظاهرة نادرة على المستوى العالمي، وتحدث بنسبة 1 من 50 إلى 100 ألف ولادة، حيث يموت نصف التوأم السيامي عادة في المرحلة الجينية داخل الرحم والجزء المتبقي يولد ويبقى على قيد الحياة بنسبة 25%.

ويقول الطبيب "أمين صالح قبنض" الذي أجرى العملية إن مريضة في العقد الثالث من عمرها راجعت أحد مشافي حلب الخاصة بحالة مخاض.

وأشار "قبنض" إلى أن المريضة لم تكن تخضع لمراقبة طيلة فترة الحمل وبالفحص والاستقصاء تبيّن أنها حامل بتوأم حقيقي ضمن كيس حمل واحد ومشيمة واحدة سببه التحام في المرحلة الجينية.

وأضاف أن الشك ساوره بوجود مشكلة لدى التوأم، ولكن بسبب الحالة الحرجة لهما تقرر إدخالها إلى غرفة العمليات، وكانت النتيجة تؤام سيامي ملتصق من ناحية الصدر والبطن.

وتابع الطبيب الحلبي أن التوأم "خضعا لإنعاش ومن ثم أحيلا إلى مشفى حلب الجامعي لدراسة الحالة، لأن التوأم السيامي الملتصق حالة نادرة تحدث عند واحد من كل خمسين إلى مئة ألف وليد".

وأردف "معظم الحالات تموت في المرحلة الجنينة وربع الحالات فقط تولد، مشيرا إلى أن حالة مماثلة مرت معه منذ حوالي عشر سنوات في مشفى دار التوليد الحكومي بحلب، وكانت هناك تشوهات داخلية مرافقة أدت لوفاة التوأم فيما بعد.

ويبلغ وزن التوأم حوالي 3800غ كما يشير د.قبنض- مضيفاً أنهما بحالة صحية جيدة نسبياً، ولكن لا يمكن فصلهما في سوريا، وخاصة في ظروف الحرب.

ولفت إلى أن أفضل بلد عربي يمكن إجراء مثل هذه العملية فيه هو المملكة العربية السعودية لأن لديها تجارب ناجحة في هذا المجال وآخر عملية هناك كانت لفتاتين إيرانيتين ولكنها للأسف انتهت نهاية مأساوية.

والدكتور "أمين صالح قبنض" مدير مشفى "الحكيم" الجراحي في حلب من مواليد مدينة حلب 1979 اختصاصي بأمراض النساء وجراحتها عضو الجمعية الأوروبية للإخصاب والعقم.







نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







زمان الوصل



أضف تعليق