فضيحة جديدة لرئيس الوزراء الإسرائيلي.. نتنياهو طلب بنفسه هدايا لزوجته

فضيحة جديدة لرئيس الوزراء الإسرائيلي.. نتنياهو طلب بنفسه هدايا لزوجته
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

قالت مساعدة رجل أعمال إسرائيلي، مشتبه بتقديمه رشوة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إن " نتنياهو طلب شخصياً هدايا لزوجته، عبر مكالمة هاتفية جرت في 2016"، بحسب صحيفة عبرية.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الجمعة، عن "هداس كلاين"، مساعدة رجل الأعمال الملياردير "أرنون ميلتشين"، في شهادتها للشرطة بالقضية المسماة إعلاميا "الملف 1000".

وقالت هداس إن "نتنياهو أبلغني عبر الهاتف سنة 2016 رسالة أنقلها لزوجي، فحواها أنه إن لم تكن الهدية شقة، فمن المسموح أن يُقدّمها (ميلتشين) له ولأسرته".

وأضافت نقلاً عن نتنياهو: "الإعلام أيضا يذبح سارة (زوجة نتنياهو)، أنتم تهينونها عندما تضطر للطلب منكم".

وتابعت: "قولي لأرنون إنه إن لم تكن الهدية شقة فيجوز تقديمها (لعائلة نتنياهو)"، حسب ما ذكرت الصحيفة.

ويمنع القانون الإسرائيلي على المسؤولين في المناصب الرسمية تلقي هدايا ضمن سقف مالي محدد دون الإبلاغ عنها.

وحسب "هآرتس"، فإن نتنياهو أجرى المكالمة في وقت كانت تجري الشرطة تحقيقا سريا في قضية تلقيه هدايا.

واعتبرت الشرطة هذه الهدايا رشوة من ميلتشين مقابل تسهيل صفقات تجارية وإعفاءات، والتوسط لدى الخارجية الأميركية لمنحه تأشيرة دخول مدتها عشر سنوات للولايات المتحدة.

وقدرت الشرطة الهدايا التي تلقتها أسرة نتنياهو من ميلتشين بنحو مليون شيقل (280 ألف دولار أمريكي تقريبا).

وأوضحت أنها "كانت عبارة عن صناديق من الشمبانيا والسيجار الفاخرة، ومجوهرات لزوجته سارة".

وقبل شهرين، أوصت الشرطة بمحاكمة نتنياهو بتهمة تلقي الرشوة في هذه القضية.

لكن يبدو أن النيابة العامة، حسب القناة العاشرة، ترى أن التوصية بمحاكمة رئيس الوزراء وحده في القضية بتهمة خيانة الأمانة، تمكنها من استثناء ميلتشين ومساعدته، من تهمة تقديم الرشوة، للاستفادة من شهادتيهما ضد نتنياهو في القضية.

ورفعت الشرطة، توصياتها للمستشار القضائي للحكومة، أفيخاي مندلبليت، بمحاكمة نتنياهو، في قضيتي فساد، فيما تتواصل التحقيقات في قضيتين أخريين.





نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







الديلي صباح



أضف تعليق