سي إن إن: الضربة الأمريكية كانت رمزية ونظام الأسد سيعدها نصراً له

سي إن إن: الضربة الأمريكية كانت رمزية ونظام الأسد سيعدها نصراً له
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

نشرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية اليوم

 تحليلاً، اعتبرت فيه أن الضربات العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد نظام الأسد رمزية.

وقالت الشبكة في التحليل الذي كتبه مراسلها في بيروت، إن نظام الأسد سيعتبر تلك الضربات بمثابة نصر كبير له.

وأضافت أن الضربات استهدفت ثلاث منشآت للنظام، إلا أن دفاعاته الجوية على ما يبدو تصدت على الأقل لبعض الصواريخ، ولم تستنفد قدرات جيش النظام بأي حال من الأحوال.

وتابعت الشبكة: "قبل الضربات كان هناك قلق كبير من أن تشن الولايات المتحدة حملة جوية أوسع نطاقاً قد تعرض الجيش السوري للخطر، وربما تؤثر على الحرب التي كان يكسبها النظام السوري منذ دخول الروس إلى الساحة"

ومضت قائلة: "يبدو أن هذه الضربات كانت رمزية أكثر من كونها أي شيء آخر"

من جانب آخر، نشر مكتب رئاسة نظام الأسد عبر تويتر فيديو مصوراً لرئيس النظام بشار الأسد وهو ذاهب إلى عمله، وذلك عقب الهجوم الغربي على بلاده، دون الإشارة إلى زمن تسجيل الفيديو.

وذيل المكتب التغريدة بعبارة "صباح الصمود"

وفجر اليوم السبت، أعلنت كل من واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة ثلاثية على أهداف تابعة لنظام الأسد.

وقالت أمريكا وفرنسا وبريطانيا إن الضربة الثلاثية أتت رداً على استشهاد 78 مدنياً على الأقل وإصابة مئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه نظام الأسد على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.








نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







السورية نت



أضف تعليق