مجلس الأمس يعقد جلسة طارئة اليوم لبحث هجوم دوما

مجلس الأمس يعقد جلسة طارئة اليوم لبحث هجوم دوما
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

أعلنت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي أن مجلس الأمن قرر اليوم الإثنين عقد اجتماع طارئ لمناقشة الهجوم الكيميائي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

وأشارت هايلي أن هذه الجلسة جاءت عقب دعوة قدمتها 9 دول أعضاء في مجلس الأمن بينها الولايات المتحدة.

ولفت السفيرة الأمريكية أن بلادها تدعم آلية مستقلة ومحايدة جديدة” للتحقق من استخدام السلاح الكيميائي في سوريا.

ودعت هايلي في بيانها بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة وفتح تحقيق في الهجوم الذي حدث في دوما السورية كما طالبت بضرورة مساءلة المسؤولين عن هذه المجزرة البشعة.

وقالت السفيرة في بيانها أن هناك العديد من التقارير عن وقوع هجوم كيميائي في سوريا (هجوم دوما). أصبح استخدام الأسلحة الكيميائية أمرا شائعا لإيذاء وقتل المدنيين الأبرياء في سوريا”.

وفي وقت سابق في مطلع 2015 أعلن عن وجود لجنة تحقيق مشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية ركزت مهمتها في التحقق من معرفة الجهات التي تقف وراء هجمات بالأسلحة الكيميائية في سوريا وبالرغم من تقديم الأدلة التي تدين النظام السوري إلا أن جهود مجلس الأمن بائت بالفشل في تمديد تفويض اللجنة بسبب فيتو روسي.

وتقرر إنهاء عمل اللجنة في نوفمبر 2017.

بدورها المصادر الطبية كشفت عن أعداد القتلى المدنيين جراء الهجوم الكيمائي على مدينة دوما السورية آخر معاقل المعارضة السورية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وأشارت أن عدد القتلى تجاوز 78 مدنيًا على الأقل كما أصيب المئات.






نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







مواقع إلكترونية



أضف تعليق