محمد بكري: دوري في (واجب) بعيد تماما عن شخصيتي الحقيقية

محمد بكري: دوري في (واجب) بعيد تماما عن شخصيتي الحقيقية
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

قال المخرج والممثل الفلسطيني محمد بكري إن دور أبو شادي الذي قدمه في فيلم (واجب) للمخرجة آن ماري جاسر من أصعب الأدوار السينمائية في حياته لأنه بعيد تماما عن شخصيته الحقيقية.

وفاز بكري بجائزة أفضل ممثل عن هذا الدور من مهرجان دبي السينمائي في ديسمبر كانون الأول مناصفة مع ابنه صالح بكري الذي أدى أمامه دور الابن أيضا في الفيلم.

وقال بكري في مناقشة مع الجمهور والنقاد لفيلم (واجب) بعد عرضه يوم الخميس في مهرجان تطوان لسينما البحر المتوسط ”أنا لا أشبه أبدا أبو شادي بالمرة وكان عندي اعتراض على بعض لقطات الفيلم“.

وأضاف ”أنا عكس أبو شادي تماما. في الفيلم كان لازم أصغر أكتافي وأحني جسمي وأشهد على الضعف الجسدي واعمل نفسي جبان واصغر نفسي.. وأنا أقوى من هذا“.

تدور قصة الفيلم حول أبو شادي وابنه اللذين يتجولان في مدينة الناصرة بسيارتهما بين الأهل والأصحاب لتوزيع بطاقات الدعوة إلى عرس أمل أخت شادي.

ويصور الفيلم عادات وطرق عيش مسيحيي الناصرة ومسلميها وبعض طقوس وأحياء المدينة.

وعُرض الفيلم خارج المسابقة الرسمية للدورة الرابعة والعشرين لمهرجان تطوان السينمائي الدولي التي يسدل الستار عليها يوم السبت.






نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







رويترز



أضف تعليق