“نقابة المعلمين” تطرد قيادييها الذين تخلف أبناؤهم عن الخدمة

“نقابة المعلمين” تطرد قيادييها الذين تخلف أبناؤهم عن الخدمة
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

أصدرت نقابة المعلمين في سوريا قرارًا بإعفاء عدد من قيادييها، لأسباب تتعلق بخدمة العلم.

وبحسب ما نشر موقع “سوريا اليوم” نقلًا عن رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين، نايف الحريري، اليوم الاثنين 12 من آذار، تم اتخاذ قرار في اجتماع المكتب، أن كل قيادي في النقابة ولديه ابن مطلوب للخدمة الإلزامية أو الاحتياطية وتخلف عن الالتحاق، سيعفى من وظيفته.

وبحسب الحريري فإنه سعيًا لتطبيق هذا القرار تم تكليف الشعَب والفروع النقابية بتقديم الثبوتيات لبيان وضع أبناء القياديين النقابيين بالنسبة للخدمة العسكرية.

وكان موقع “الوطن”، المقرب من النظام، كشف منذ عام عن حملة على مديري الشركات والمؤسسات التابعة له، لمطالبتهم بتقديم بيانات عائلية صحيحة، وبيان وضع أبنائهم المكلفين بالخدمة الإلزامية والاحتياطية، تحت طائلة إعفاء كل مسؤول من منصبه في حال عدم تعاونه مع مديرية التجنيد في تقديم البيانات المطلوبة.

وأكدت “الوطن” أن الأمين القطري المساعد لحزب “البعث”، هلال هلال، أعطى تعليماته للنقابات والمنظمات الشعبية، بإعفاء كل مسؤول قام بتهريب أبنائه من الخدمة.

وتعاني قوات الأسد من تناقص عدد المقاتلين، بسبب امتناع المكلفين عن الالتحاق بالخدمة، سواء بالهروب خارج البلاد، أو التأجيل بداعي الدراسة.

وكان النظام أصدر تعديلًا في قانون الاحتياط نهاية عام 2017، استبعد من التكليف (العاملين في الدولة من أصحاب الكفاءات والخبرات العلمية، وأعضاء المحكمة الدستورية العليا، وأعضاء القيادات الرئيسية، وأمناء الفروع، وأعضاء مجلس الشعب، ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية).

كما صدرت “مقترحات” عن وزارة التعليم العالي بحرمان الطلاب المنتسبين إلى التعليم المفتوح من الاستفادة من التأجيل.




نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







مواقع إلكترونية



أضف تعليق