ميليشيات النظام تبدأ الانسحاب من عفرين مع اقتراب "غصن الزيتون" من قطع الطريق إلى حلب

ميليشيات النظام تبدأ الانسحاب من عفرين مع اقتراب
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

دفعت الميليشيات الكردية بشمال سوريا، بتعزيزات عسكرية جديدة إلى منطقة عفرين التي باتت قوات عملية "غصن الزيتون" التركية على مشارفها.

ونقل موقع "روسيا اليوم  عن قناة "Directorate-4"، المختصة بمتابعة الصراعات الحربية في العالم، في تطبيق "تيليغرام"، أمس الأحد، تأكيدها بأن حافلات تقل عناصر قوات المشاة الكردية المدججة بالأسلحة الصغيرة توجهت من مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة إلى عفرين.

ووفقا لـ "Directorate-4"، بدأت ميليشيات نظام الأسد مغادرة عفرين إلى حلب التي كانت وصلت منها إلى عفرين في فبراير/ شباط الماضي، بعدما طلبت ميليشيا "الوحدات الكردية" من حكومة الأسد التدخل لدعمها في مواجهة الجيشين السوري الحر والتركي ضمن معركة "غصن الزيتون".

وعلّقت القناة على انسحاب ميليشيات النظام عفرين قائلة: "على ما يبدو قرروا عدم الانتظار حتى يستولي الجيش التركي وحلفاؤه على قرية كيمار ويقطع بذلك الطريق إلى حلب.

ويواصل الجيشان التركي والسوري الحر، تقدمهم في منطقة عفرين ضمن عملية "غصن الزيتون" وسط حالة انهيار في صفوف الميليشيات الكردية.

وبحسب وكالة "الأناضول"، تمكن الجيشان أمس، من السيطرة على 18 نقطة بينها قرى ومناطق استراتيجية، بينها "الفوج 135 قوات خاصة" والذي يعتبر أحد أكبر المقرات العسكرية لميليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية (تصنفها أنقرة إرهابية)..

ومنذ 20 يناير/ كانون الثاني 2018 تخوض قوات "غصن الزيتون" عملية عسكرية تقول أنقرة إن الهدف منها إخراج مقاتلي الميليشيات الكردية الذين يسيطرون على عفرين، وتضيف أنهم يستهدفون الأراضي التركية الواقعة عند الحدود مع سوريا، وأنهم يشكلون خطراً على أمنهم القومي.




نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







وكالات



أضف تعليق