دعوات لإطلاق سراح فريق مسرحية "سليمان خاطر" بمصر

دعوات لإطلاق سراح فريق مسرحية
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

تتواصل أصداء التفاعل في مصر مع قضية سجن فريق عمل مسرحية "سليمان خاطر" بتهمة إهانة الجيش، وهو ما دفع عددا من المسرحيين لإصدار بيان ناشدوا فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي إطلاق سراح الفريق.

وحبست النيابة العسكرية كاتب العرض وليد عاطف ومخرج المسرحية أحمد الجارحي 15 يوما على ذمة التحقيق.

وورد في بيان المسرحيين أن العرض "قدمته مجموعة من الشباب حبا وتقديرا لنموذج مشرف لجنود مصر البواسل، وإعزازا وتبجيلا لدور القوات المسلحة المصرية في الحفاظ على حدود الوطن".

واعتبروا أن "الخطأ الوحيد الذي يمكن أن يكونوا قد وقعوا فيه يتمثل في استخدام ملابس القوات المسلحة دون تصريح، فهو خطأ كان يمكن تنبيههم إليه بضرورة الحصول على هذا التصريح دون اللجوء إلى توجيه اتهام ينال من وطنيتهم ويسيء إلى انتمائهم الذي لا نشك فيه إطلاقا".

ووقع البيان جماعة من المسرحيين، بينهم المخرج ناصر عبد المنعم والمخرج عصام السيد والناقد محمد الروبي والفنانتان معتزة صلاح عبد الصبور وسماء إبراهيم.

وتقدم المحامي المصري سمير صبري الخميس الماضي بثلاثة بلاغات إلى النائب العام ونيابة أمن الدولة العليا والمدعي العام العسكري ضد كل من المطرب رامي عصام، لإطلاقه مؤخرا أغنية اعتبرها صبري مسيئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، وصاحب ديوان "خير نسوان الأرض" الشاعر جلال البحيري، ومخرج ومؤلف مسرحية "سليمان خاطر".

وقال مقدم البلاغ إن الشاعر جلال البحيري تناول في ديوانه "إهانة فجة للقوات المسلحة المصرية، وتطاول فيه على وصف سيدنا رسول الله عن هؤلاء الشجعان والأبطال بأنهم خير أجناد الأرض".

وعرضت مسرحية "سليمان خاطر" في فبراير/شباط الماضي بمسرح في أحد الأندية الرياضية، وهي تسلط الضوء على حياة جندي مصري قتل بسلاحه سبعة جنود إسرائيليين عام 1985.

وفي يناير/كانون الثاني 1986 ذكرت السلطات المصرية أن سليمان خاطر انتحر في سجنه، وهو أمر لم يتقبله الرأي العام حينها.



نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







الصحافة المصرية



أضف تعليق