"قافلة الضمير" تنطلق اليوم لتسليط الضوء على المعتقلات السوريات

plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

انطلقت صباح اليوم من ميدان "يني قابي" بمدينة إسطنبول التركية قافلة الضمير، التي يشارك فيها آلاف النساء من 55 دولة لتسليط الضوء على معاناة المعتقلات السوريا في سجون النظام السوري.

وستتوجه القافلة التي تضم 200 حافلة إلى ولاية هاطاي على الحدود السورية، مروراً بعدة مدن تركية، لتعقد مؤتمر صحفياً الخميس القادم الذي يصادف اليوم العالمي للمرأة.

وقال عزت شاهين عضو مجلس الإدارة في "هيئة الإغاثة الإنسانية التركية" التي تنظم القافلة لتلفزيون سوريا " حوالي 7 آلاف امرأة سيشاركن في القافلة، التي هدفها ممارسة نوع من الضغط على نظام الأسد حتى يفرج عن المعتقلات السوريا".

وأضاف شاهين " نحن في الحقيقة لا نعتبرهن معتقلات بل رهائن لأنهن لم يعتقلن بسبب جرائم أو أسباب قانونية. النظام اعتقلهن للضغط على أقربائهن ليسلموا نفسهم. المعتقلات أوضاعهن سيئة جداً يوضعن في 5 أمتار مربعة حوالي 20 سجينة".

وتعتقد المحامية غولدن سونماز، نائب رئيس حركة حقوق الإنسان والعدالة في تركيا إحدى الجهات المشاركة في القافلة، أن عدد النساء اللاتي اعتقلن في السجون السورية يبلغ 13 ألفا و581، وأنّ 6 آلاف و736 منهن ما زلن حالياً في السجون.

وأشارت إلى تعرض النساء المعتقلات في سجون نظام الأسد إلى مختلف صنوف التعذيب؛ كالصعق بالكهرباء، والتعليق من الأرجل، والرش بالمياه الباردة، والتعرية من الملابس، والضرب، والاعتداء الجنسي أمام الآباء والأبناء.

وأضافت في تصريح لوكالة الأناضول: "هذه القافلة هي صرخة النساء السوريات، نريد أن يعلو صوتنا في 8 آذار، نريد لصوتنا أن يكون قويا بما فيه الكفاية ليهدّ جدران سجون النساء، نريد الحرية للمعتقلات؛ لأنه لا يمكن لإنسان لديه ضمير أن يبقى صامتا على هذا الوضع، وإن بقينا صامتين يعني أننا فقدنا إنسانيتا".

وأوضحت سونماز أنها أرسلت رسائل للعديد من رؤساء العالم، ومنهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من أجل العمل على إطلاق سراح النساء المعتقلات في سجون النظام السوري.

وبينت أن "قافلة الضمير" ستضم ناشطات من جنوب إفريقيا وماليزيا وتشيلي وإثيوبيا والبوسنة ورواندا وفلسطين والعراق والشيشان وغيرها من الدول، وتتلقى دعم أكثر من 450 منظمة مجتمع مدني.

وسيرتدي نساء "قافلة الضمير" وشاحا مطرزا يرمز للقافلة وللنساء المعتقلات في سجون النظام السوري. وسيعقد وفد من القافلة لقاءات مع المسؤولين في العاصمة التركية أنقرة، على أنّ يكون الاجتماع في الساعة 11.00 صباحا بساحة معرض هطاي.

وتنظم القافلة "هيئة الإغاثة الإنسانية التركية" (IHH)، وتشارك فيها من تركيا جهات عدة حكومية وأهلية، منها: رئاسة الشؤون الدينية، ونقابة المعلمين، وحركة الإنسان والحضارة، ورابطة الحقوقيين، ومنظمة أوزغور در، ووقف الأنصار، ورابطة الديمقراطية والمرأة، وحركة حقوق الإنسان والعدالة، ورابطة الأطباء الدوليين، ووقف الشباب التركي، ووقف الأقداف، ووقف المنظمات الطوعية التركية، ورابطة المنظمات الأهلي في الدول الإسلامية.

 


نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







وكالات



أضف تعليق