احتجاجات بإسرائيل تطالب باستقالة نتنياهو

احتجاجات بإسرائيل تطالب باستقالة نتنياهو
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

خرج العشرات في مظاهرة تطالب باستقالة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عقب تحقيقات للشرطة معه ومع زوجته استمرت لساعات طويلة في قضايا فساد.
وذكّر المشاركون بما ينسب لنتنياهو من تهم فساد تشمل قبول هدايا من أثرياء وتطويع وسائل إعلام لكي تُفرد له تغطية صحفية تخدمه. وقد كانت هذه الملفات جزءا من تحقيقات طالت نتنياهو وزوجته خلال الأيام السابقة.

وأنهت الشرطة الجمعة الجولة الأولى من التحقيقات مع نتنياهو امتدت خمس ساعات. وشملت التحقيقات زوجته وثلاثة من مقربيه في قضية فساد جديدة بتهم تقديم تسهيلات لصديقه مالك شركة الاتصالات بيزك مقابل تجنيد وكالة أنباء يملكها لخدمة نتنياهو وعائلته.

وقال مدير مكتب الجزيرة وليد العمري إن الشرطة أجرت التحقيقات مع نتنياهو في مقر إقامته، بينما حققت وحدة خاصة من قسم التحقيقات في الجرائم الكبرى مع زوجة نتنياهو وثلاثة من مقربيه من بينهم مالك شركة الاتصالات وأحد مستشاري نتنياهو، وهما معتقلان على ذمة التحقيق.

وحسب مختلف وسائل الإعلام فإن الأسئلة تركزت على علاقتهما برجل الأعمال شاوول إيلوفيتش مالك أكبر نسبة أسهم في مجموعة بيزيك للاتصالات التي تعد الأكبر بهذا المجال في إسرائيل.

ووجهت لنتنياهو تهم بتقديم تسهيلات لشركة الاتصالات عادت على مالكها بفوائد تصل لنحو مليار شيكل (حوالي 286 مليون دولار) وقد أخذت الشرطة من رئيس الحكومة شهادة في قضية رابعة تتعلق بصفقة غواصات مع ألمانيا.

وتشير التقارير إلى أن هذه التحقيقات قد تكون الأخطر على المستقبل السياسي لنتنياهو، ذلك أنه خضع حتى الآن للاستجواب ثماني مرات في إطار قضايا فساد مفتوحة، لكنها المرة الأولى التي يخضع فيها للتحقيق في إطار هذه القضية بالذات.

وفتح هذا التحقيق عام 2017 لكنه تطور وبات يشكل تهديدا لرئيس الحكومة عندما اعتقل إيلوفيتش في 18 فبراير/شباط الماضي مع ستة أشخاص آخرين بينهم اثنان من المقربين من نتنياهو.   

ومع أنه لم يتم توجيه تهم لنتنياهو بعد، فإن الشرطة أوصت في 13 فبراير/شباط الماضي بتوجيه الاتهام له بشأن قضيتين، كما شددت الخناق على المقربين منه.   

وكشفت وسائل الإعلام أن بحوزة محققي الشرطة عناصر محرجة مثل تسجيلات لأحاديث بين إيلوفيتش ومدير موقع "واللا" ورسائل نصية قصيرة عبر الهاتف وجهتها سارة نتنياهو إلى زوجة إيلوفيتش.   

وشدد المقربون من نتنياهو من جانبهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي على أن كل ما يتم تداوله بشأن هذه القضية ليس سوى "أخبار كاذبة، ولم يحصل أي شيء مما يقال".



نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







مواقع إلكترونية



أضف تعليق