طيور بلا أجنحة و عيون ترى الظلمة في النور

المسقط المعرض الفني الذي أقيم في بيروت

طيور بلا أجنحة و عيون ترى الظلمة في النور
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

صالة في شارع مونو. السوري عبد اللطيف الجيمو ابن مدينة جرابلس غادر الجيمو المدينة بعد أن هاجمت قوات داعش مدينته حط لاجئ في مدينة اسطنبول التركية قبيل أربع سنوات ليعود إلى ألوانه و ريشته و أبداعه اللامحدود بعد انقطاع دام لمدة سنة و نصف تقريبا كما يقول
المسقط كما يصفه الجيمو
المسقط بالمعنى الهندسي تعني المشهد الذي يراه الطيار من عل، وهو ما يجعله يختلف عني حين كنت أراقب المشهد وأنا أنتقل من عنتاب إلى إسطنبول، واستمتع بالطبيعة والأرض من فوق. الطّيار الحربي الذي يرمي بحممه يراها بعينين مختلفتين تماماً وهو يبحث عن هدفه. كل هذه اللوحات مبنية على هذه المفارقة، لذلك أدخلت الأبيض الذي يمثل شكل البيوت وهي تتشظّى بعد أن يلقي عليها الطيار ناره».
المعرض مؤلف من 25 لوحة فنية بقي يراقبها  الفنان من بعيد بسبب ظروف اللجوء فقد عرضت اللوحات في بيروت و بقي الفنان في اسطنبول موضحا السبب
للأسف، لم أتمكن من مصاحبة لوحاتي إلى لبنان  «فأنا لو غادرت تركيا، لما تمكنت من العودة، لعل المعرض المقبل تكون ظروفه أفضل ..
المعرض المؤلف من 25 لوحة كانت خمسة عشر لوحه كبيرة الحجم أشبه بالجداريات و ربما جدارية بالمعنى الفني فهناك أحد اللوحات قد شغلت جدار بأكمله
و الباقي كان عبارة لوحة صغيرة الحجم
مرسومة بالحبر و الفحم .
يخبرنا الجيمو عن التغير الذي طرأ عليه فيقول عندما كنت في سوريا كنت أرى العالم من خلال مدينة واحدة و هي دمشق لم تكن أفق المعرفة مفتوحة أمامي
في سوريا،  كانت معرفتنا بالفن والمدارس الحديثة  محدودة جدا
يبقى التركيز على المدارس الكلاسيكية والفن الانطباعي، ولم تفتح لنا النوافذ للتعرف على التيارات المعاصرة. فهمت ذلك حين صرت في إسطنبول، واطّلعت على ما يحدث في العالم، ولم أكن على دراية بذلك، حتى مكتبة الجامعة الكتب فيها لا تساعد على اكتشاف الجديد. وأعتقد أنّ ذلك مقصود، فنحن حين نقيم معرضاً كنا بحاجة دائماً إلى رخصة أمنية، وأن يجاز لنا عرض اللوحات بعد الاطلاع على مضمونها وعنوانها».
و يقول الجيمو  أنّ وعيه تغير، بحكم التجربة التي عاشها خارج سوريا، وأنّ التجريد في لوحاته الجديدة هو نوع من التمرد على الكلاسيكية التي أغرق فيها، والواقعية التي فرضت عليه. ويرى أنّ أسلوبه يتغير بسرعة، وإدراكه يتحول تبعاً لما يختبره من حوله



نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
Suriye Haberleri #

المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







المركز السوري للأخبار والدراسات - محمد المضحي



أضف تعليق