المخابرات الأمريكية: ربما لم يعد من الممكن إسقاط النظام السوري

المخابرات الأمريكية: ربما لم يعد من الممكن إسقاط النظام السوري
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

قال تقرير للمخابرات الأمريكية أن الصراع في سوريا اقترب بشكل حاسم لصالح النظام السوري؛ الأمر الذي سيمكن روسيا وإيران من الاستمرار في ترسيخ نفوذها داخل البلاد.

وذكر التقرير السنوي للمخابرات الأمريكية الصادر في منتصف شهر شباط الجاري؛ أن سوريا ستشهد في عام 2018 استرجاع حكومة النظام السوري معظم المناطق الحضرية مع انخفاض المستوى العام للعنف.

ويشير التقرير الأمريكي المعنون بـ " تقييم التهديد العالمي" أنه وبعد سنوات من الأزمة السورية ربما لم يعد من الممكن إسقاط رئيس النظام السوري، واعتبر التقرير أنه يجب على قوات المعارضة العسكرية الاحتفاظ بمواردهم اللازمة للحفاظ على استمرارهم بأقل تقدير خلال العام المقبل.

ورجح التقرير الاستخباراتي أنه على الرغم من انخفاض مستوى الخطر من قبل تنظيم داعش في سوريا بسبب خسائرهم الإقليمية إلا أنهم قد يمتلكون شبكة سرية في سوريا وموارد تمكنهم من القيام بعمليات إرهابية خلال العام الحالي.

واعتبرت المخابرات الأمريكية في تقريرها أن موسكو قد لا تستطيع إجبار الأسد على الموافقة من أجل تسوية سياسية، وترى أنه في هذا الموقف ستكون روسيا ضعيفة في السيطرة على الوضع في سوريا ما لم تكن على استعداد لإزالة الأسد بالقوة.

ويكشف التقرير الآمال الروسية والإيرانية للتواجد على المدى الطويل في سوريا من خلال إرساء وجود القواعد العسكرية وتوقيع عقود إعادة الإعمار واستثمار لموارد النفط والغاز.

كما أكد تقرير المخابرات الأمريكية على سعي إيران لإقامة ممر بري لها عبر سوريا إلى لبنان، واعتبر التقرير بالمقابل أن وحدات حماية الشعب الكردية ستلاقي مقاومة مشتركة من روسيا وإيران وتركيا.

وختم التقرير تعليقه على الوضع السوري بالإشارة إلى أن كلفة الإعمار بسوريا ستصل لما يقارب المئة بليون دولار على الأقل، وسيحتاج مدة زمنية لا تقل عن عشرة سنوات، مع استمرار تقديم إعانات كبيرة للنظام السوري من قبل إيران وروسيا لتغطية النفقات الأساسية، وسط وجود أعداد كبيرة من النازحين واللاجئين؛ حيث قدر التقرير الأمريكي إلى وجود خمسة ملايين لاجئ في البلدان المجاورة بالإضافة إلى أكثر من ستة ملايين نازح داخل سوريا.



نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







موقع روزانا



أضف تعليق