واشنطن تُكذب نتنياهو بالتواصل لضم المستوطنات

واشنطن تُكذب نتنياهو بالتواصل لضم المستوطنات
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

نفت الإدارة الأميركية تواصلها  مع إسرائيل بشأن ضم مستوطنات بالضفة الغربية؛ ردا على تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رفضتها السلطة الفلسطينية، التي أكدت أن الفلسطينيين لن يسمحوا لإسرائيل بفرض سيادتها على أراضي دولة فلسطين.

فقد قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش رافيل إنه لا صحة للتقارير التي تحدثت عن الموضوع، وأضاف أن "الولايات المتحدة وإسرائيل لم تبحثا قط مثل هذا المقترح، ولا يزال تركيز الرئيس منصبا على مبادرته للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وأعلن بنيامين نتنياهو خلال جلسة لحزب الليكود الذي يترأسه أنه يُجري اتصالات مع الإدارة الأميركية بشأن إمكانية ضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية، واصفا العلاقة مع واشنطن بأنها "كنز إستراتيجي".

وكان حزب الليكود الحاكم في إسرائيل وافق بداية العام الجاري بالأغلبية الساحقة على مشروع قرار يقضي بفرض القانون الإسرائيلي على المستوطنات وامتداداتها في الضفة الغربية -بما فيها القدس المحتلة- وضمها إلى إسرائيل.

في الجهة المقابلة، حذرت الرئاسة الفلسطينية من أن أي خطوة تتخذها إسرائيل لضم مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، وقالت إن ذلك "سيقضي على جهود إنقاذ عملية السلام، وسيؤدي إلى مزيد من التوتر".



نيوز سنتر - news center
Suriye Haber Merkezi#
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







المركز السوري للأخبار والدراسات - وكالات



أضف تعليق