"المصرف المركزي" يوقف قروض السيارات ويلغي كافة التسهيلات المباشرة وغير المباشرة

plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

أصدر "مصرف سوريا المركزي" التابع لنظام الأسد، قراراً أوقف من خلاله قروض السيارات، وألغى كافة التسهيلات الائتمانية المباشرة وغير المباشرة. تفاصيل القرار نشره موقع "بزنس2 بزنس (link is external)"، ومن أهم ما جاء فيه، أنه "يحظر على المصارف المسموح لها التعامل بالقطع الأجنبي منح تسهيلات ائتمانية مباشرة أو غير مباشرة بالليرات السورية مقابل التأمينات النقدية"، وكذلك "الضمانات النقدية بالعملات الأجنبية بغض النظر عن مصدرها ( بنكنوت ـ شيكات ـ حوالات خارجية)، مع استمرار السماح بمنح تسهيلات غير مباشرة بالليرات السورية (كفالات نهائية ـ كفالات حسن تنفيذ ـ كفالات صادرة ، كفالات أولية...) مقابل ضمانات بالقطع الأجنبي". كما تضمن القرار، أنه "يتوجب على المصارف التريث حالياً في منح قروض أو تمويلات لأغراض شراء السيارات سواء للأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين ، حيث سيتم إعادة النظر بمباشرة هذا النوع من التمويلات لاحقاً، لإطلاق المصارف للقروض (التمويلات) السكنية لكونها أكثر أولوية في المرحلة الراهنة". ومما تضمنه القرار أيضاً، أنه "يحظر على المصارف منح تسهيلات ائتمانية وتمويلات، لاستخدامها في تغطية قيمة المؤونات النقدية المطلوب تقديمها بموجب القرارات الناظمة لتمويل الاستيراد وتعهدات إعادة قطع التصدير". أما بالنسبة للتسهيلات الممنوحة بالقطع الأجنبي لأغراض تمويل المستوردات، فقد شدد القرار على أنه "يتوجب على المصارف المسموح لها التعامل بالقطع الأجنبي التأكد من عدم تجاوز السقوف الممنوحة للجاري المدين وأن المبلغ المسحوب من الحساب في كل مرة يعادل القيمة المذكورة في إجازة موافقة الاستيراد الصادرة عن وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية".







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق