نسبة تراجع الأمطار في سوريا تتجاوز الـ75 بالمئة

نسبة تراجع الأمطار في سوريا تتجاوز الـ75 بالمئة
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

شهدت سوريا هذا العام انحباساً مطرياً أثر في كميات الأمطار الهاطلة في المحافظات خلال شهري أكتوبر/ تشرين الأول، ونوفمبر/ تشرين الثاني (موعد بداية الزراعة) وبقيت أقل من المعدل السنوي وأقل من الكمية المماثلة لها في العام الماضي في أغلب المحافظات.

أكد ذلك المتنبئ الجوي الأول في سوريا زكريا العيسى، وذلك عبر حديثه لصحيفة "تشرين (link is external)" الناطقة باسم نظام الأسد نشرته اليوم الخميس، مبرراً ذلك بتلوث الغلاف الجوي والتوسع الحاصل في ثقب الأوزون، ما أدى إلى تغيير الدورة المناخية والانزياح الشتوي.

وأضاف: "كميات الأمطار لهذا العام في دمشق وريفها لم تتجاوز 35 ملم في مقابل 132 ملم لمثل هذا الوقت من العام الماضي، وهذا ينطبق على جميع المحافظات، حيث تجاوزت نسبة تراجع الأمطار الـ75 بالمئة، باستثناء المنطقة الساحلية التي اقتربت من المعدل لمثل هذا العام".

وعزا العيسى سبب هذا الانحباس أيضاً إلى المناخ السائد في أوروبا وتأثرها بمنخفضات جوية، "الأمر الذي يشكل لدينا مرتفعاً شبه مداري، ويكون هذا المرتفع صاداً للمنخفضات الجوية ويمنع وصولها إلى سوريا، ولاسيما المنطقة الجنوبية".

وتابع: "المنخفضات التي تعود بالفائدة على سوريا وتسبب أمطاراً شاملة وثلوجاً، هي المنخفضات القطبية العميقة المحملة بكتل هوائية باردة، والتي تتشكل عندما يسود أوروبا مرتفع شبه مداري، وتعد هذه المنخفضات الرافد الأساس للمياه الجوفية، حيث تكون محملة بالثلوج، على عكس المنخفضات التي تحدث في الربيع، التي لا يمكن الاعتماد عليها بالتغذية الجوفية".

نيوز سنتر - news center
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







السورية نت



أضف تعليق