السجاد الدمشقي إلى أسواق روسيا

السجاد الدمشقي إلى أسواق روسيا
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

أعلن موقع قناة “زفيزدا” الروسي استئناف تصدير السجاد الدمشقي إلى سوريا.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن الموقع الذي تديره وزارة الدفاع الروسية اليوم، الخميس 4 كانون الثاني، أنه بعد توقف دام خمس سنوات ينتظر التجار السوريون بدء تصدير السجاد الدمشقي الشهير عالميًا مرة أخرى إلى روسيا.

محمود سكن، وهو مدير مصنع، أشار إلى أن مهنة صناعة السجاد باتت مهددة بالانقراض في الآونة الأخيرة، نظرًا للتدمير الذي طال المصانع جراء الحرب، فضلًا عن هجرة عدد كبير من العاملين في هذه المهنة إلى الدول المجاورة.

 

وتعود صناعة السجاد اليدوي في سوريا إلى سبع قرون ماضية، واشتهرت دمشق منذ آلاف السنين بإنتاج وتصنيع السجاد المنسوج من الحرير الفاخر، والمطرز بأجمل النقوش والرسوم التراثية والمحلية.

وازداد حجم التبادل التجاري مع روسيا في السنوات الأخيرة، ونقل موقع “روسيا اليوم” الأسبوع الماضي أن مصنع مولدات كهربائية في منطقة عدرا يصدر 30% من منتجاته إلى روسيا.

وتستفيد الصادرات السورية من الميزة التفضيلية التي تمنحها روسيا على هذه الصادرات من خلال تقديم حسم جمركي بنسبة 25% من القيمة.

وكان رئيس الوفد الصناعي الروسي، ألكسندر فيكتوروفيتش ابونوف، أبدى استعداد بلاده لتعميق وتعزيز التعاون مع وزارة الزراعة في حكومة النظام.

وأشار إلى تطور حجم التبادل التجاري في المجال الزراعي والثروة الحيوانية والتكنولوجيا الزراعية.

كما أكد رئيس غرف التجارة في وزارة حكومة النظام، غسان القلاع، زيادة حجم التبادل التجاري ما بين سوريا وروسيا خلال عام 2016 مقارنة بالأعوام الماضية.

ولفت إلى زيادة في حجم الصادرات السورية إلى روسيا من الحمضيات بأنواعها، والفواكه كالكرز والخوخ والرمان، والخضروات كالبندورة والباذنجان.

وبيّن أنه وخلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2016 ازدادت الصادرات السورية بمقدار 2.6 مرة، في حين ازدادت الصادرات من الحمضيات والفواكه السورية إلى روسيا بمقدار 11 مرة مقارنةً بعام 2015.

 







المركز السوري للأخبار والدراسات - عنب بلدي



أضف تعليق