النظام يصعد قصفه للغوطة رغم الحديث عن حل سياسي

النظام يصعد قصفه للغوطة رغم الحديث عن حل سياسي
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

قتل وأصيب عشرات المدنيين  جراء قصف قوات النظام السوري الغوطة الشرقية في ريف دمشق بشكل عنيف، في وقت يستمر التصعيد بالغوطة رغم الحديث عن إمكانية التوصل قريبا لتسوية سياسية في سوريا.

وقال مصادر صحفية إن أربعة مدنيين قتلوا وجرح العشرات في حصيلة أولية لقصف مدفعي وغارات جوية على مدن وبلدات دوما وحرستا وعربين وزملكا وعين ترما ومديرا التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة بالغوطة الشرقية المحاصرة منذ نحو خمس سنوات.

وذكر ناشطون إن عدة غارات جوية استهدفت مدينة دوما؛ مما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل، وتحدثوا عن استهداف المدينة بصاروخ عنقودي. وأضاف الناشطون أن طائرات حربية لقوات النظام نفذت منذ صباح اليوم أكثر من 25 غارة على مدن وبلدات، بينها حرستا وحمورية ودوما وكفربطنا وعربين ومدير وزملكا.

ووفق المصدر نفسه، فإن ثمانية أشخاص -بينهم أربعة أطفال- قتلوا في القصف الجوي والمدفعي الذي استهدف أحياء سكنية في كل من حرستا ودوما وعين ترما ومسرابا، كما أسفر القصف عن أضرار كبيرة في الممتلكات. وقال ناشطون إن قوات النظام قصفت اليوم بلدة بيت جن الخاضعة للمعارضة المسلحة في غوطة دمشق الغربية بالبراميل المتفجرة.

ورغم أن الغوطة الشرقية مشمولة باتفاق خفض التصعيد -الذي تم التوصل إليه ضمن مفاوضات أستانا برعاية روسيا وتركيا وإيران- فإنها تعرضت في الأيام العشرة الماضية لمئات الغارات والقذائف من قبل قوات النظام التي تحاول منذ أشهر اقتحام المنطقة، خاصة من جبهة عين ترما، وخلف القصف نحو مئة قتيل من المدنيين.


نيوز سنتر - news center
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق