الحكومة المؤقتة تمضي نحو توحيد إدراة المعابر والجيش الوطني

اتفاق بين الحكومة المؤقتة والجيش الحر برعاية تركية

الحكومة المؤقتة تمضي نحو توحيد إدراة المعابر والجيش الوطني
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

توصلت الحكومة السورية المؤقتة  مع فصائل الجيش السوري الحر وبحضور الجانب التركي لاتفاق من أجل تشكيل جيش وطني نظامي، وإنهاء حالة الفصائلية وتوحيد إدارة المعابر الحدودية والداخلية.

وذكرت مصادر صحفية أن الاتفاق الذي تمّ التوقيع عليه خلال اجتماع في مقر القوات التركية شمال سوريا أمس، وحضره كل من والي عنتاب ووالي كلس وقائد القوات الخاصة التركية وممثلي الاستخبارات التركية بالإضافة لأعضاء الحكومة المؤقتة ونائب رئيس الائتلاف وقادة فصائل الجيش السوري الحر بريف حلب الشمالي والشرقي.

ووتضمن الاتفاق نقاط أهمها توحيد إدارة المعابر الموجودة في منطقة درع الفرات وإدارتها من قبل الحكومة المؤقتة، كما سيتم جمع كل واردات المعابر في خزينة واحدة تكون تحت تصرف الحكومة، وتوزع بشكل عادل على الأخيرة والمجالس المحلية والجيش الحر.

واتفق الحاضرون أيضاً على الانتقال من مرحلة المجموعات والفصائل إلى مرحلة الجيش النظامي، من خلال عدة مراحل حيث تضم المرحلة الأولى تشكيل ثلاثة فيالق، الأول :فيلق الجيش الوطني، والثاني : فيلق السلطان مراد، والثالث: فيلق الجبهة الشامية.

أما المرحلة الثانية تكون بعد شهر حيث سيتم تجريد الفصائل من مسمياتها، وجعل الجيش النظامي على الشكل الآتي: في كل فيلق ثلاث فرق، وتحتوي كل فرقة ثلاث ألوية، وكل لواء يضمّ ثلاث كتائب.

من جهته قال الائتلاف الوطني السوري إن اتفاق توحيد إدارة المعابر ودمج فصائل الجيش السوري الحر يمثل خطوة هامة وإيجابية نحو بناء سورية الجديدة، دولة القانون والمؤسسات.

كما أشار الائتلاف إلى أن الاتفاق تضمن تسليم كل الأسلحة والسيارات والمعدات والمقرات لوزارة الدفاع التابعة للحكومة المؤقتة.

يشار إلى أن 35 فصيلاً عسكرياً من الجيش الحر وقعوا على هذا الاتفاق، إلى جانب كل من ممثلي الحكومة المؤقتة والائتلاف الوطني.




نيوز سنتر - news center
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق