الحكم الدولي شاكر الحمادي.. هجّره النظام فافتتح بقالية في تركيا

الحكم الدولي شاكر الحمادي.. هجّره النظام فافتتح بقالية في تركيا
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

ليس من الممكن أن نفصل الرياضة  عن السياسة، كما يسوّق البعض، لأن النظام يعتبر أن كلّ من يقول لا، فهو إرهابي، حتى ولو كان عازف ناي.

الحكم السوري (شاكر الحسن الحمادي)، واحداً من الذين بات خارج البلد، بسبب الحرب، وهو الحاصل على اعتماد الفيفا لكرة القدم، لكنّه يعمل اليوم في بقالية بحي “دانشمت” بمدينة قيصري التركية، بعدما لجأ إليها منذ ثلاث سنوات.

وأتى الحمادي إلى مدينة قيصري التي يعيش فيها نحو 43 ألف لاجئ سوري، بدعوة من أقاربه مع اشتداد الغارات الجوية على مكان إقامته في حلب، وعاجل إلى كراء منزلٍ لعائلته و دكان أسفل بناء، يبيع فيه المواد الغذائية السورية بشكل رئيسيّ، بحسب ما كتبت وكالة الأناضول وترجمه موقع مرآة سوريا.

وقاد (الحمادي) عدة مباريات في تصفيات كأس العام 2010 بصفة حكم مساعد، و من بينها مباريات: فلسطين – العراق، السعودية – سنغافورة، قطر – الصين، أوبكستان – اليابان، كوريا الشمالية – السعودية.

ويقول الحمادي (05 عامًا): ”تقدمت بطلب لأكون حكماً عام 1989، وبعد سنتين فترة تجريبية و3 سنوات تدريبية حصلت على شهادة حكم درجة أولى، واجتزت عام 2004 الامتحان الخاص بالفيفا ونجحت به وحصلت على الاعتماد الدولي”.

واختار الحمادي العمل في بقالية كي لا تكون عائلته بحاجة لأحد، ويقول: ”أرغب كثيراً بممارسة مهنتي في تركيا، ولو كان في مجال تحكيم مباريات الهواة إن لم يتح لي التحكيم في الدوريات الأعلى”. ويحرص الحكم السوري على القيام بتمرينات دائمة كي لا يفقد لياقته.


نيوز سنتر - news center
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق