سفير سابق يطالب بسحب الجنسية من الشامتين بمقتل عصام زهر الدين

سفير سابق يطالب بسحب الجنسية من الشامتين بمقتل عصام زهر الدين
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

طالب السفير السابق للنظامالسوري في تركيا، نضال قبلان، بسحب الجنسية من السوريين الذين أعربوا عن فرحهم جراء مقتل العميد في الحرس الجمهوري، عصام زهر الدين، الذي يُعد أحد أبرز ضباط النظام على مستوى قواته.

وناشد قبلان في حسابه على موقع "فيسبوك" بشار الأسد، طالباً منه سحب الجنسية "من كل سوري شمت بشهادتهم"، على حد قوله.

لكن قبلان وبسبب الانتقادات التي تعرض لها على منشوره، اضطر إلى حذفه، إلا أن ناشطين سوريين كانوا قد احتفظوا بصورة عنه ونشروه على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتسبب مقتل زهر الدين، الثلاثاء، صدمة لدى الموالين للنظام، وهو ضابط في "الحرس الجمهوري" برتبة عميد، من محافظة السويداء. وبرز اسمه خلال هجوم قوات النظام على حي بابا عمرو في حمص في العام 2012، وتؤكد المعارضة السورية أنه ارتكب انتهاكات بحق المدنيين.

ويعد زهر الدين من أكثر قادة قوات النظام في دير الزور وحشية، حيث تزعم ما يطلق عليه السكان المحليون اسم "الشبيحة"، وأسماهم زهر الدين مجموعة "نافذ أسد الله".

وبثت هذه المجموعة على شبكة الإنترنت خلال السنوات الماضية صوراً لرؤوس مقطوعة وجثث مشوهة لعناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" في دير الزور، ومن بينها صورة لزهر الدين يظهر فيها إلى جانب جثة لعنصر من التنظيم تم التمثيل بها.

ومن بين أفراد مجموعته ابن زهر الدين "يعرب زهر الدين"، الذي ظهر في صورة نشرت على "فيسبوك" وهو يمسك برأس مقطوع لأحد مقاتلي التنظيم.

وكان زهر الدين قد هدد اللاجئين السوريين الذين فروا من البلاد وتوعدهم في حال عودتهم، وجاء ذلك عبر إطلالته على قناة "الإخبارية" الناطقة باسم نظام الأسد في 11 سبتمبر/ أيلول 2017.

وأكد زهر الدين، في اللقاء الذي جاء ضمن بث مباشر من الأحياء الخاضعة للنظام بدير الزور بعد فك الحصار عنها، أنه حتى وإن سمح النظام للسوريين اللاجئين الذي فروا إلى مختلف دول العالم، فإنه "لن أسامح". ونصحهم بعدم العودة.


نيوز سنتر - news center
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق