مسجد العرب..أول مسجد بني في إسطنبول

مسجد العرب..أول مسجد بني في إسطنبول
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

بين القاع و القمة قصة لا تنتهي  و حضارة لا تزال قائمة إلى وقتنا هذا.

العثمانيون، حكاية أساطير حجزت من كتاب التاريخ ما تريد و قصة حضارة وتاريخ امتدت بشرق الأرض وغربها بشمالها وجنوبها تاركة خلفها آثار عمرانية لاتزال شامخة بجمالها لوقتنا هذا.

من نبض العثمانيين من القسطنطينية  أو اسطنبول كما هو معروف، كان لنا خطى عابرة عبر تاريخها الذي لا ينتهي و قصة دولة استمرت ل 600 عام نستعرض فيها قصة جامع العرب أول مسجد بني في إسطنبول.



جامع العرب قصة البناء
بني "جامع العرب" عام 717 للميلاد من قبل جيش اسلامي بقيادة الصحابي مسلمة بن عبد الملك الذي أتى لفتح القسطنطينية، وقد حاصر المسلمون البيزنطيين سنة 95 هـ قرابة عام كامل من البر والبحر. لم يتمكن الجيش من فتح القسطنطينية وقتها، وسيطر على منطقة غالاطة فقط. وإثر ذلك تم عقد اتفاق بين الجيش الاسلامي والإمبراطور البيزنطي "ليون" ينص على بناء جامع في المنطقة التي يسيطر عليها الجيش الإسلامي واستخدامه لأداء عباداتهم. وأدى المسلمون عباداتهم في جامع العرب مدة 7 أعوام تقريبا، انتهت بعودة الجيش الإسلامي إلى بلاد الشام.

حين عاد المسلمون إلى ديارهم سيطر البيزنطيون بعدها على المسجد وحولوه إلى كنيسة سميت بكنيسة (( سان بالو)) وهي لاتباع مذهب الدومانيك حينها حولت مأذنته إلى جرس للكنيسة.

في عام 1453 أعاد السلطان محمد الفاتح المسجد لوضعه الأول معيدا التسمية القديمة مسجد العرب وبنوا له منبراً وسمته الدولة العثمانية بـ "جامع العرب"، وأجرت عليه تغييرات كبيرة.



تقول رواية أخرى إن السلطان محمد الفاتح عندما فتح القسطنطينية كان المسجد كنيسة للدومانيك، وحوّله بعد الفتح إلى جامع، وبعد 20 عاماً من هذا الوقت تمّ ترحيل العرب من الأندلس في إسبانيا ووضعهم بمناطق مجاورة للجامع، ليتم تسميته بـ"جامع العرب".




هيكل المسجد
المسجد مؤلف  من منارة واحدة تشبه بشكلها منارة المسجد الأموي و بناء مؤلف من ثلاث طوابق لا يوجد في المسجد قبة و هذا ما جعله مميزا عن بقية مساجد اسطنبول قريبا من مساجد الأندلس شكلاً
بناء المسجد من القرميد والاحجار ذو سطح خشبي مزين ومزخرف محملا ب 22 عامودا خشبي.

في الجهة الجنوبية من المسجد مقام الصحابي مسلمة ابن عبد الملك كما رمم المسجد في عام 1913 و تم توسيعه



يقع المسجد في الوقت الحالي بين أورتا كوي في منطقة بس أوغلو على خليج القرن الذهبي في إسطنبول


محمد المضحي
نيوز سنتر - news center

المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق