إيران تستعد لبناء مصفاة نفطية في حمص

إيران تستعد لبناء مصفاة نفطية في حمص
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

أعلن مدير تقنيات المصب في معهد  أبحاث صناعة البترول الإيراني، أكبر زمانيان، أن إيران تستعد لبناء مصفاة نفطية في حمص بطاقة إنتاجية تقدر ب 140 ألف برميل يوميًا.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية عن زمانيان قوله إن المصفاة ستقوم بتكرير الخام السوري الخفيف والثقيل، وستشيّد في إطار “كونسرتيوم” بمشاركة إيران وفنزويلا وسوريا.

وعقد الكونسرتيوم “Consortium” هو اتفاق يبرم مع عدة مقاولين أصليين أو سلسلة من الشركات، يتخصص كل منها في نوع معين من مراحل عمليات الإنشاء، ويوجد بينهم نوع من التعاون، ومن عيوبه صعوبة إدارة العقد وتنفيذ المشروع.

وأوضح زمانيان أن المصفاة سيقام بعد أن تنتهي الحرب في سوريا، وستتولى إيران أيضًا إعادة بناء مصفاتين قائمتين.

ووقّع النظام السوري مع إيران اتفاقيات في مختلف المجالات الاقتصادية.

ويرى مراقبون أن الاتفاقيات سيكون لها آثار مدمرة على الاقتصاد السوري على المدى البعيد، فهي ستكبّل الاقتصاد والحكومة السورية المستقبلية، وتمنعها من القيام بأي خطوات تنموية من شأنها الاستقلال بالقرار الوطني واستثمار ثروات سوريا الطبيعية.

وكان النظام وقع مع إيران اتفاقية التنقيب عن الفوسفات واستخراجه واستثماره لمدة 50 عامًا، وجاء ذلك في زيارة لرئيس الحكومة، عماد خميس، إلى طهران، مطلع العام الجاري.

وربطت المناجم بمدينة طرطوس لاستئناف تصديره عبر إصلاح سكة الحديد الأسبوع الماضي.



نيوز سنتر - news center
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







المركز السوري للأخبار والدراسات - عنب بلادي



أضف تعليق