الاحتلال يفرض طوقًا أمنيًا على الضفة الغربية بمناسبة "عيد الغفران"‎

الاحتلال يفرض طوقًا أمنيًا على الضفة الغربية بمناسبة
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

فرض الاحتلال منتصف ليلة الخميس/الجمعة،  طوقًا أمنيًا شاملًا على الضفة الغربية، وأغلقت المعابر الحدودية مع قطاع غزة، حتى منتصف ليلة السبت/الأحد، عشية عيد "الغفران" لدى اليهود.

وذكرت القناة العبرية الرسمية، مساء الخميس، أنه لن يُسمح لسكان المناطق الفلسطينية بالدخول، إلا في حالات إنسانية وصحية استثنائية، وبشرط الحصول على إذن من منسق الأعمال في المناطق.

ويعتبر يوم "الغفران" أقدس أعياد اليهود، وهو اليوم الوحيد الذي تفرض الشريعة عليهم صيامه، ويحتفلون به اليوم الجمعة وبعد غد السبت.

وتغلق قوات الاحتلال المعابر بينها وبين الضفة الغربية وغزة خلال الأعياد اليهودية الكبرى بدعوى "التحسب من وقوع هجمات".

واحتفل اليهود يومي 21 و22 سبتمبر/أيلول الجاري برأس السنة اليهودية، كما سيحتفلون بعيد "العرش" من 4 إلى 14 أكتوبر/ تشرين أول المقبل.

وحسب العقيدة اليهودية، فإن يوم "الغفران" هو اليوم الذي نزل فيه النبي موسى (عليه السلام) من سيناء (شمال شرقي مصر) للمرة الثانية، ومعه لوحا الشريعة؛ حيث أعلن أن الرب غفر لليهود خطيئتهم في عبادة العجل الذهبي.



نيوز سنتر - news center
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق