الأرض هي نحن

الأرض هي نحن
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

لى كل ذو بصر هلّأ اللي بيقول لي  ( كان السوريون عايشين ) بالنسبة لل..( أكل والبطن وتوابعه ولواحقه وما يتعلق بالجهاز الهضمي ) راح أؤكد له مقولته وأقول نعم كان السوريون ( عايشين ) والسؤال الأهم من أين المصادر؟؟ .. الإجابة : من الأرض المعطاء الطيبة والحنون .. كانت الزراعة ناشطة ولم تكن تتلقّى البراميل ورائحة البارود إضافة إلى المواد الكيميائية وخير (العبد ) من براغي .. مسامير وحديد متعدد الأشكال والألوان والصنوف والصفوف ولا دخل أكيد هنا للبراغي و( طقّها ) ذاك المرض الذي لزق بالسوريين في وظائفهم – أو لزقوا به - حتى في اغترابهم مواد أخرى .......ولا تعتبروا هذا القول هي ( زت مسامير ) في طريق الناس والأناس وحتى الأنا ناس إنما هو توارد مفردات جاءت في السياق العام للشرح وأيضاً هنا ( لا دخل للمجارير وما يخصها ) بل ( السّياق ) هو منحى الموضوع العام الذي أحاول عرضه .. ( بالطول وبالعرض ) وهاتين المفردتين ( مقصودتين ) ( مقصودتين بالمعنى الحرفي والمجاز .. أما أن تسألني كم من ( مُجاز ) ليس ب ( مجاز ) هنا يصعب علي الرد وغلبني الإجابة .. – بالمناسبة – كيف يرتضي من اشترى إجازة جامعية سورية ( مزيّفة ) أن يشهرها على مكاتب العمل التعليمية أو ( المؤسسات التعليمية – أو حتى للأسف بعضها من المؤسسات – التعليفية ) مما يدمي القلب ... ؟ ألا يخجل من نفسه إن نظر إلى وجهه ( المزوّر في المرآة ) ؟ لا أدري .!!!!!. لا أدري ... ونرجع إلى موضوعنا الأساسي الذي وضعنا هذا النص فيه .. كيف كنا عايشين ؟ الجواب : كانت تلك الأرض هي الملاذ وهي المأوى .. منها كان السوريون يعيشون .. لم يكن للدولار ولا للعملة الصعبة ولا للسهلة منها أي دور إلا في المراقص والملاهي وما خفي من أمور وحتى بالنسبة للتجارة كانت الزراعة هي ( السّدّاد ) وهيحجر الزاوية و...... زاوية الأمان ....... أما الأمور العامة والمواد الظاهرة فكان معظمها من تلك الخيّرة .. الأرض الطيّبة !!! والباقي للتفكير به .... هذا بالنسبة للمعيشة ... للمعيشة .. عيشة !!

نيوز سنتر - سالم محمود
ثقافة







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق