محققو الأمم المتحدة: نظام الأسد متورط بعمليات إبادة جماعية للمعتقلين

محققو الأمم المتحدة: نظام الأسد متورط بعمليات إبادة جماعية للمعتقلين
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

وجه محققو الأمم المتحدة حول  سوريا اتهامات لنظام بشار الأسد، بارتكاب إبادة جماعية للمعتقلين في سجون النظام. وأكد المحققون وفاة محتجزين على نطاق واسع، وأن هذه الإبادة تترجم تطبيقاً لسياسة دولة بشار.

وفي تعليق لمدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن حول التقرير لقناة فرانس 24، سخر عبد الرحمن من المدة التي استغرقها محققو الأمم المتحدة ليتمكنوا من الوصول إلى هذه النتيجة، وقال “جاء التقرير مبكراً كثيراً، كان عليهم الانتظار عشر سنوات أخرى ليصدروه”

وأورد المحققون المكلفون من قبل مجلس حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة، في تقريرهم الأخير حول واقع سجون النظام السوري والمحتجزين داخلها، أن هؤلاء يتعرضون للضرب حتى الموت.

وأوضح التقرير ذاته أن الذين ينجون من الموت بسبب الضرب مباشرة، يفارقون الحياة متأثرين بجروحهم جراء التعذيب. وقال المحققون الأمميون “هناك أسباب معقولة تدعو إلى الاعتقاد بأن السلوك الموصوف يصل إلى حد الإبادة كجريمة ضد الإنسانية”. ودعا هؤلاء مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات على مسؤولين سوريين، لصلتهم بموت أعداد كبيرة من المحتجزين في سجون النظام السوري.

وذكر التقرير أن المحتجزين لدى حكومة الأسد يموتون بشكل جماعي، ما يفرض توجيه تهم لمسؤولين سوريين مدنيين وعسكريين، دون أن يحدد أسماءهم، مع محاسبتهم على ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.




نيوز سنتر - news center
المركز السوري للأخبار والدراسات
أخبار سوريا
عربي دولي
أخبار تركيا
الولايات المتحدة الأمريكية







المركز السوري للأخبار والدراسات


التعليقات

- الفقر والارهاب : راتب صالح

المناخ


أضف تعليق