أكثر من 270 روسية لفك حصار الزهراء

موجات نزوح جماعي في ريف إدلب باتجاه الحدود السورية

أكثر من 270 روسية لفك حصار الزهراء
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

شنت الطائرات الروسية منذ فجر  أمس الاثنين وحتى اليوم أكثر من 270 ضربة استهدفت البقعة الجغرافية الممتدة من كفرة حمرة (جنوب الزهراء) وصولا إلى معرسة الخان (شمال شرق) في ريف حلب الشمالي، في أعنف قصف تشهده المنطقة منذ سيطرة المعارضة على ريف حلب قبل نحو أربعة أعوام.

ووفق المرصد السوري لحقوق الإنسان أسفرت الاشتباكات منذ صباح أمس بنفس المنطقة عن مقتل نحو عشرين عنصرا من قوات النظام والمليشيات الموالية له، كما قتل أكثر من 35 من عناصر الفصائل.

من جهتها قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تعيد الأمن والاستقرار إلى قرية حردتنين في ريف حلب الشمالي، إضافة إلى فرض السيطرة النارية على قرية رتيان الواقعة إلى الجنوب منها".

وتسبب القصف -الذي استهدف بلدات حريتان وعندان وكفر حمرة ومعرسة الخان- في موجة نزوح لمئات الأسر نحو الحدود السورية التركية، حيث اضطرت العائلات للمكوث في العراء في ظل ظروف مناخية قاسية وإغلاق تركيا حدودها مع سوريا.

مصادر إعلامية قالت أن معظم النازحين توجهوا إلى بلدة خربة الجوز ومحيطها في ريف إدلب، حيث يمكث معظمهم بالعراء، ويعانون ظروفا إنسانية صعبة تفاقمت أكثر مع سوء الأحوال الجوية.


نيوز سنتر - news center
المركز السوري للأخبار والدراسات
أخبار سوريا
عربي دولي
أخبار تركيا
الولايات المتحدة الأمريكية







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق