وثائق مسربة لنيوز سنتر تكشف ملفات فساد مالية وادارية في الائتلاف الوطني

وثائق مسربة لنيوز سنتر تكشف ملفات فساد مالية وادارية في الائتلاف الوطني
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

كشفت وثائق مسربة من مصادر  حقوقية لموقع نيوز سنتر في الائتلاف الوطني عن ملفات فساد مالية وادارية وقانونية في ممثلية ائتلاف السوري المعارض في ولاية غازي عينتاب التركية.

وأشارت المصادر إلى أن موظفي الممثلية البالغ عددهم ثمانية موظفين تقدموا بشكوى لقيادة الائتلاف يتحدثون فيها عن اختلاس واستباحة المال العام عبر تصرف ادارة الممثلية المتمثلة المدعو ((م – ش - ا)) في غازي عينتاب في الرواتب وفصلها أو تعيينها موظفين على هواها.
 وقالت الوثائق إن ممثل الائتلاف حاول طرد موظفي الممثلية واستبدالهم بموظفين آخرين ((الوثيقة رقم 2-3-4)).

 وذكرت الوثائق التي أوردها الموظفون استلام المذكور راتبين في آن واحد الأول من الحكومة المؤقتة يبلغ 4500 دولار وآخر من الائتلاف قدره 3500 دولار في آن واحد أي مجموع ما كان يقبضه ولمدة خمسة أشهر بلغ 40000 ألف دولار شهرياً مستغلاً كما أوردت المصادر غياب العمل المؤسساتي بين الائتلاف والحكومة المؤقتة من حيث التواصل المالي فيما بينهما .

وقالت المصادر إن السياسات المالية لممثل الائتلاف في غازي عينتاب المدعو ((م – ش - ا)) أدت لعجز مالي في الممثلية حتى لحظة إغلاقها بشكل نهائي نتيجة لما اعتبرته سوء ادارة وتمسكه بإدارتها وعدم تنحيته جانباً بحسب المصادر.
وتحدثت المصادر عن تعينات لموظفين في الممثلية بشهادات مزورة جرت بعلم مدير الممثلية.
وأكدت المصادر حوادث طرد لموظفي الممثلية بسبب اعتراضهم على مجمل ما سمته الاختلاسات المالية.

وقالت المصادر الحقوقية التي سرت الوثائق إن مدير الممثلية قام بالالتفاف على لجنة التحقيق المالية بفواتير مزورة لبيوت مستأجرة قيل إنها أعدت للاستقبال بالإضافة إلى قيامه بالاستيلاء على الوثائق التي تدينه.
وتساءلت المصادر الحقوقية نفسها التي تحدثت لنيوز سنتر عن مدى جدية الائتلاف في محاسبة مدير الممثلية ((م – ش - ا)) في حال عدم رده للمبالغ المختلسة من قبله.

وطرحت تساؤلاً عن مدى الخروج من قضية التزوير في الشهادات والاصطفافات التي تفتح الباب أمام توظيف أشخاص دون غيرهم وعدم وجود قانون واضح للتوظيف في الائتلاف.
بينما تساءلت المصادر نفسها عن مدى وجود آلية واضحة في الحكومة المؤقتة والائتلاف بالتنسيق لعدم الوقوع بما أسمته ازدواجية توظيف الموظفين الذين يتواجدون في الحكومة والائتلاف معاً أو وجود آلية قانونية وجنائية للتعامل معها والتنسيق مع الجهات الأمنية التركية أو القضائية لمحاسبة مرتكبيها، أو بالنسبة للتجاوزات التي تتم داخل المناطق المحررة ومن المسؤول الفعلي عن متابعة هذه الحوادث التي تسيء إلى الوجه العام للثورة وتفتح الباب واسعاً حول الشفافية في المحاسبة والفساد الاداري.

تنويه: يفتح نيوز سنتر لكل الجهات المعنية بهذا الملف الرد أو التعقيب ضمن الأصول والميثاق المعمول به في موقع نيوز سنتر.

 

 فضل الجرادي
نيوز سنتر - news center
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الولايات المتحدة_الأمريكية
#الأخبار_ برؤية مختلفة







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق