إنتاج سورية المتوقع من القمح الأسوأ على مدى عقد

إنتاج سورية المتوقع من القمح الأسوأ على مدى عقد
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

كشف تقرير حول إنتاج القمح  للعام الحالي، أن المساحات المزروعة من القمح هذا العام لا تتجاوز نسبتها 60% مقارنة مع عام 2010، ولن تتجاوز 1.2 مليون هكتار، متوقعا ان تنتج 1.6 مليون طن.

وقال التقرير ، إن: "الإنتاج المتوقع هو الأسوأ على مدى عقد من الزمن، حيث بلغ الإنتاج عام 2012 2.5 مليون طن"، فيما اشارت الصحيفة إلى أن "زراعة القمح في سورية تتركز بالنسبة الأكبر في المناطق التي تشهد أوضاعاً أمنية متوترة، كالحسكة والرقة وريف حلب".

وبينت أن الحكومة لاتتمكن في الظروف الحالية أن تؤمن استمرارية وضمان وصول المخصصات الضرورية من المازوت والغاز والطحين إلى هذه المناطق التي شهدت أعلى ارتفاعات بالأسعار وأوسع مظاهر غياب الدولة.

وتشير المؤشرات العالمية إلى أن عام 2013 سيشهد ارتفاعاً في أسعار الحبوب عالمياً وتحديداً القمح ويعد القمح محصولا استراتيجيا ومصدرا للقطع الأجنبي بالنسبة لسورية التي حققت الاكتفاء الذاتي من هذا المحصول في ثمانينيات القرن الماضي وأضحت مصدرة للقمح منذ العام 1994، قبل أن تعود لاستيراده عام 2008.




نيوز سنتر - دمشق
محليات







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق