كفتارو الذي شرع حكم الأسد وشق صف علماء الشام

اشترك في نسج علاقات أسرية سرقت مقدرات الشعب ونهبت خيراته

كفتارو الذي شرع حكم الأسد وشق صف علماء الشام
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

على الرغم من اعتماد نظام  البعث في سورية على صيغة عَلمانية، بحسب زعمه، لإدارة بلاد تتكون من نسيج مذهبي وطائفي وديني، فإن ممارسات النظام السوري وتعامله مع الأديان ورجالاته لا يوفر أي فرصة لاغتنام الرصيد المعنوي لأيّ رجل دين، ومهما كان مذهبه، أو فكره، أو طائفته، لدعم حكمه وترسيخ هيبته ومرجعيته السياسية الأحادية.
المشهد الديني في سورية على تنوعه إلى درجة التعقيد، لا تكاد تخفي وجه النظام وممارساته المتطرفة، التي توجت حافظ الأسد حاكماً أبدياً للشعب السوري، وصولاً إلى ابنه الغريب عن تعاليم الدِّين، والدائم التساؤل عن تفاصيله، بحسب ما نقل عن كثير من الشيوخ الذين التقوا بشار الأسد.

من مفتي الجمهورية السابق الكردي الأصل، الشيخ أحمد كفتارو، الذي بسط مؤسسة دعوية دينية على امتداد البلاد وخارجها، واستقبلت مؤسسته، نظير الدعم الرسمي المعلن لنظام الحكم، آلاف الطلاب الأجانب لتعليمهم اللغة العربية وتعاليم الدين، مخالفين بذلك أنظمة التعليم الرسمية وقوانينها، ومكرسين الفكر الصوفي الزاهد في السلطة، والناظر إلى من يخوض فيها نظرة (المتنجس) و(غير الطاهر) تبدأ أحد أهم مقومات الخطوط التي حاكها حافظ الأسد الذي ينتمي للنصيرية لتوطيد أركان حكمه.
ومع وصول البعث إلى السلطة انتخب كفتارو مفتياً عاماً للجمهورية عام 1964، وترأس مجلس الإفتاء الأعلى في سورية منذ عام 1964م.

** شق صفوف المسلمين وعلماء الشام
وحاول حافظ الأسد منذ وصوله إلى السلطة التقرب من التيارات الدينية، واستخدم سلطته السياسية ليؤمم السلطة الدينية، كما فعل عبد الناصر مع الأزهر أو البشير مع حسن الترابي.
ونجح الاسد في استخدام أحمد كفتارو مفتي سورية والإسلام الرسمي لتثبيت شرعية دينية على حكمه، بعد أن اتهمه الاخوان المسلمون في السبيعنات بأنه غير مسلم.
ولم يكن يخطر ببال اي من زعماء سورية قبل وصول حافظ الاسد الى الحكم ان يدخل إلى المسجد الأموي متأبطاً ذراع المفتي أحمد كفتارو. بعد أن فشلت محاولاته من التقرب بالشيخ حسن حبنكة الميداني وأخوه الأصغر الشيخ صادق وشيوخ دمشق الذين رفضوا أن يتعاملوا مع حافظ الأسد لما عرفوا عنه واختبروا مكائده.
أسس كفتارو في حقبة حافظ الأسد مجمع أبي النور الإسلامي عام 1974م عرف بنزعته الصوفية، أوكل إلى نفسه مهمة الدفاع عن نظام السلطان، ولم يجد كفتارو حرجاً من الشهادة أمام الناس بضرورة الانصياع لحافظ الأسد.
ونجح الاسد في استخدام أحمد كفتارو مفتي سورية و الإسلام الرسمي لتثبيت شرعية دينية على حكمه بعد أن أصبح الحكم عسكرياً استفرد به حافظ الأسد ومَنْ حوله من الضباط الكبار في الجيش والأمن السياسي، وكان الأسد يعلم أن وضعه غير طبيعي؛ إذ كيف يحكم الأكثرية وهو من طائفة قليلة؟ لذلك استعان بالمشايخ الذين ينافقون له ويجمِّلون صورته بأنه يميل إلى رأي الأكثرية مثل المفتي أحمد كفتارو.

ولكن الأسد لم يستطع إلا أن يُظهِر ما يخبئه للشعب السوري، فحاول تغيير مادة في الدستور تنص على أن رئيس الجمهورية يجب أن يكون مسلماً فقامت الاعتراضات الكبيرة تواجه هذا التصرف فسكت عن الموضوع، ثم جاءت الخطوة الثانية حين أبعد كل المدرسين المتديِّنين عن التدريس في الثانويات - سواء كان مدرساً للمواد الدينية أو للمواد الأخرى - وإحالة هؤلاء المدرسين للعمل في الوزارات الخدمية مثل وزارة الصحة أو المواصلات أو الزراعة. في الوقت ذاته عمل كفتارو ليكون خريجو معهده أحد المستفيدين من الفراغ الحاصل.

لقد أزعج هذا التصرف المسلمين في هذا البلد الذي تبلغ نسبة أهل السُّنة فيه 80 ٪، وشعر المسلمون أن هذا جزءٌ من مخطط وسيتلوه أشياء أخرى، ثم جاء اعتقال الشيخ مروان حديد ثم وفاته في السجن تحت التعذيب ليكون ردُّ الفعل أن يحمل السلاحَ تلامذةُ الشيخ مروان ردّاً على الظلم ودفعاً للضيم، وجر الأسد سورية إلى المجازر بحق الأكثرية وخسرت سورية خيرة شبابها في سجون تدمر؛ حيث أُعدِم آلاف منهم أيضاً. لقد كان ردُّ فعل الدولة ظالماً قاسياً بل متوحشاً، والذي يقرأ كتاب (تدمر شاهد ومشهود) وغيره من الكتب التي تتحدث عن مآسي الشعب السوري مع هذا النظام يدرك ذلك، وقُصفَت مدينة حماة وهُدمَت بعض أحيائها، وقتل الآلاف، وأبيدت بعض الأسر ولم يبقَ منها أحد. كل ذلك حدث بوجود المفتي أحمد كفتارو الذي عمل جاهداً مع رئيس غرفة تجارة دمشق بدر الدين الشلاح لعدم دخول دمشق في عصيان مدني احتجاجاً على مجازر حماه وتهيئة الأمور لتوطيد حكم الأسد الأب، ومساهماً في شق عصى المسلمين بتسليم حافظ الأسد النصيري السلطة وإضعاف موقف علماء الشام كون كفتارو مسلم سني.

وبذلك يشترك كفتارو مع الأسد في نسج حكاية علاقات أسرية جرت البلاد والعباد من دولة مدنية مؤسساتية ديمقراطية في خمسينات القرن الماضي الى كتلة هلامية من العلاقات الاسرية والفئوية والطائفية تحكم بأسلوب امني مع غياب كلي للمجتمع والدولة وللإنسان بخصوصيته الفردية وسرقة مقدرات الشعب ونهب خيراته.

** مؤسسة دينية ناطقة بفكر حزب البعث
أتى دور كفتارو ليقوم باستيعاب رجال الدين وخطباء المساجد،وتم تعيين العديد من وزارء الأوقاف اللذين يدينون بالولاء لكفتارو ((أمثال الأيوبي))، وأفرزت هذه الصيغة جوقة من رجال الدين يسيطرون على الساحة الدينية ولا ينطقون سوى بتعظيم القائد وتأليه كل حرف يقوله، لدرجة تصويره أنه معصوم عن الخطأ والدعوة بتثبيت حكمه في كل صلاة.
ورغم تحذيره لمريديه بعدم الدخول للساحة السياسية إلا أن كفتارو سعى عبر القاعدة الشعبية العريضة البسيطة لدعم مرشحين لمجلس الشعب من أتباع البعث و الاقتصاديين الداعمين لنظام الأسد أمثال محمد حمشو والدبس ودمج كفتارو في كل مرة مع القائمة أحداً من دكاترة المجمع أمثال عبد السلام الراجح ومحمد حبش الذي تزوج ابنة كفتارو وانشق بعدها عن مجمعه بعد وفاته ليكون فكرا جديدا نمى برعاية بشار الأسد.
بالمحصلة تم احتواء القطاع الديني واستحوذ كفتارو على حصة الأسد من تعيين الخطباء في المساجد بحيث لا ترى إلا من يهتف بحياة القائد ويتشدق بأفكار حزب البعث، وخفت الصوت الاخر بل صمت وغيّب من تجرأ على التلفظ، إما بالسجن او الابعاد او القتل وهذا ما حصل مع العديد من الشيوخ والدعاة مثال الشيخ صادق حبنكة والشيخ محمد عوض وغيرهم الكثير..ويذكر قله أن كفتارو أفتى بقتل الشيخ حسن حبنكة الميداني إلا أن القرار لم يصدر وتم التراجع عنه رغم نية النظام المبيته لقتل الشيخ حسن.

**الدين والسلطة
ومع سقوط الاتحاد السوفيتي بدأت مظاهر الصحوة الإسلامية الصاعدة شعبيّاً وشكلت رصيداً للحركة الإسلامية عموماً والتي كان النظام يناصبها العداء المطلق، قام بتشجيع إسلام آخر هو الإسلام الصوفي، الذي قاده أحمد كفتارو المعروف بعدائه للإخوان المسلمين ليسيطر على توجهات المتدينين ويضمن انحصارها في التدين الشعائري وعدم انزلاقها نحو الاهتمام بالمجال العام أو الأهداف السياسية.

** التصوف وتغييب العقل
ربط كفتارو تلامذته به فهو المعبر للتقرب إلى الله وأطلق على نفسه "ولي هذا الزمان" وابتدع جلسات الذكر التي ابتدع فيها طريقة صوفيه جديدة كانت بمثابة اختبار ولاء للشيوخ الذين خّرجهم أمثال الشيخ رجب ديب.
وكان أصل كفتارو الكردي مفتاحاً له -حيث كان المحور الكردي أحد خيوط حافظ الأسد الذي ربطته علاقه مع أوجلان – وتنظيمه السري في الحزب البارتي الذي منحه حظوة ومكانه في الاتحاد السوفيتي والمحفل الماسوني.
وفي عام 1981م التقى معمر القذافي وتوج كفتارو علاقة الأسد بالقذافي بتمكنه من عقد اتفاق مع جمعية الدعوة الإسلامية بشأن إحداث فرع لكلية الدعوة الإسلامية بدمشق، وقد وجه القذافي معاونيه بتقديم كل ما يلزم لنجاح عمل هذا الفرع تقديراً منه لزيارة الشيخ ومنزلته في الوسط العربي الإسلامي.
وكان مما قال القذافي للشيخ: يا شيخ أحمد إني أعرفك قبل أن ألقاك!..لقد حدثني الرئيس حافظ الأسد مراراً عن فهمك المستنير للإسلام، وأسلوبك الحكيم في الدعوة إليه.! وأعطى حافظ الأسد توجيهاته بالموافقة والدعم لهذا المشروع الذي آوى كافة طلاب العلم الشرعي، والذين أصبحوا بلا رعاية ولا تعليم نتيجة للقطيعة مع مصر في أعقاب اتفاق كامب ديفيد كما ذكرنا سابقاً.

** حوار الأديان المصيدة والقناع:
بينما اشتغل كفتارو بفكرة حوار الحضارات كان الأسد يقوم باستهداف التعليم الشرعي لصالح التشيع! ويقول الأستاذ مروان كجك عن كفتارو : الشيخ أحمد كفتارو سلخ شطراً من حياته وأوقفه في سبيل دعوة « الحوار بين الأديان » مستجيباً وداعياً، وكم حملته الطائرات شرقاً وغرباً إلى تلك المؤتمرات الزائفة لكنه لم يَعُدْ من ذلك كله حتى بخفي حُنَيْن ) . مجلة البيان ، العدد 164

وكان كفتارو الأب ومن بعده الابن صلاح كفتارو غطاءاً دينياً يبعد عن الأنظار ما يقوم به اللواء هشام بختيار (الذي قضى في تفجير خلية الأزمة) في استهداف التعليم الشرعي فقد عين بختيار الدكتور علي سعد (من الطائفة المرشدية) وزيرا للتربية فحارب التعليم الشرعي، وطالب بتأليف كتاب تربيـة دينية لكل طائفة (دروز ، علوية ، إسماعيلية ، شيعة ، ســـنة).

وتابع وزيرا للأوقاف، المهمة، فمنع قبول الطلاب الأجانب والعرب في أي مؤسسة تعليمية سورية، ومنع منحهم إقامات، ومنع التمويل الخارجي لهذه المؤسسات، وأعفى كبار القائمين على التعليم الديني من عملهم مثل (عبد الرزاق الحلبي، سارية الرفاعي).
فضلاً عن قيام وزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد، في عهد بشار الأسد -الذي عينه بختيار- بدعم المؤسسات التعليمية الشيعية ومنحهم عشر ثانويات شرعية، تتبع الأوقاف، وتعترف بها وزارة التربية، وهي حوزات حولها إلى ثانويات شرعية. وأوكل هشام بختيار إلى (عبد الله نظام) الذي يعرف بقربه الشديد من السفارة الإيرانية، بتدقيق وتغيير مناهج الثانويات الشرعية (السنية) من الأمور التي لا يرضى عنها الشيعة.

** وفاة حافظ الأسد وتهاوي كفتارو
كان لوفاة حافظ الأسد الأثر الكبير في تهاوي أحلام كفتارو الذي فقد بريقه بعد أن استعمله الأب ورماه الابن الذي اتجه لتشييع سوريا إلا أن كفتارو لم يكن يستطيع إلا أن ينهي ما بدأه فلطالما نهى كفتارو تلامذته ومريديه - علناً - عن الانشغال بالشأن السياسي، وأبدى الاحترام والتقدير لشخص الأسد الأب، ونصَّ في وصيته لأتباعه حرفياً على «الالتزام التام بمنهج سيادة الرئيس بشار الأسد وحكومتنا الوطنية».
















نيوز سنتر - دمشق
عين ع وطن







المركز السوري للأخبار والدراسات


التعليقات

- بلاد العرب اوطاني : تراب

الله لا يجزي الخير الله يسطفل فيه وبامثاله والله ما بحسو غير شيعي وتبع لايران هوي ورجب ديب واحمد خورشيد

- مغترب : في فرنسا

كاتب هذا المقال غبي أو يستغبي الناس فهو يقول أن الشيخ صار مفتيا للجمهورية السورية بالانتخاب أي لم يتم تعيينه من قبل الدولة أو أحد الأشخاص. ثانيا يا ريتنا بقينا في ذاك الزمان من الهدوء و المحبة و الأمن و الأمان و لم نشاهد قرفكم الذي جررتموه للناس .الله يصطفل فيكم و بكل من جر ظلما للناس و لسوف تسألون عن كل يتيم و مشرد و مظلوم و من خسر بيته أو أحد أفراد أسرته، هذا هو إنتاجكم ؟ و أخيرا أقول لكم: الله ينتقم منكم و لا بارك الله فيكم .هذه ليست سيريا نيوز و لكنها ابليس نيوز أو إسرائيل نيوز تفووو عليكم قذارة البلد ، فاحت ريحتكم لعنة الله عليكم من انتم لتتكلموا عن علماء البلد.

- حملة وهابية : انسان مستقل

لو فكرت بتمعن جردت نفسك من التعصب وبفكرا حر سوف تجد ان فضيلة الشيخ كان على صواب وصاحب رؤية نيرة لقد جنب البشر والعباد حربا اهلية قذرة كما تحدث الان لكن حملة ممنهجة من قبل وهابية الاجرامية على اسلام معتدل

- الضهران : نورا

كل كلمة تكلمتوا بها على الشيخ احمد وهذه التهم الموجهة. له. ان شاء الله سياخذها الشيخ منكم حسنات في ميزانه عند القنطرة

- شموخ : إلهي أنتَ مقصودي

المعذرة .. ولكنْ:ما كان الشيخ يسلم من هذا الكَلّ الوابل من الاتهامات في حياته مقارنة مع هذه الـ ( تُهَيْمات الصغيرة ) التي نراها في هذا المقال ... ومع ذلك: لم يكن ليلتفت لتلك الصغائر، ويوجّه طلابه { يا بُني: امضِ كما أمرك الله، ولا تكترث بالمسيئين المثبّطين ... اجعل شعارك: إلهي أنتَ مقصودي ورضاك مطلوبي } فإذا كان الشيخ في حياته لم يكترث لأولئك .. أفنكترثُ نحن لأمثالِك ؟! فكرة أخيرة: إذا وقف الذباب على طعامٍرفعتُ يدي، ونفسي تزدريه.وتمتنع السِّباع ورودَ ماءإذا كان الكلاب وَلَغْنَ فيه

- دمشق : ليلى

جنب السوريين حربآ أهلية هههههههههه. الأصح أن المجوس تجذروا بأرضنا وقتلونا هذا الذي فعله من هذه المهادنه

- لايجرمنكم شنئان قوم على ان لاتعدلوا : ابو عبيدة

خلط الكاتب في مقاله الصواب والخطاأ وقام بالافتراء في حق الشيخ احمد افتراء كبيرا

- الرجاء عدم التعدي : مسلم

لو أنكم عرفتموه لما كتبتم إلا أنه صاحب الرؤية البعيدة فقد أستطاع بتوفيق الله أن يحبب القاصي والداني بالاسلام بل اخترق قلوب الملحدين وزعماء الكنسية في دعوته للاسلام الحقيقي ... ولم ينشر يوما إلا مافيه صالح الإنسانية .. لقد اعتقد أن بذور الخير موجودة في قلب كل إنسان ولكن تحتاج إلى من يرعاها وينميها من أقواله : " لقد جبت العالم شرقاً وغرباً ولم ألق إلا وعنده بذور الخير ... مهما كانت ديانته أو عقيدته ... إنما يحناج منا أن نعرفه بالاسلام الحقيقي الذي جاء به نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام فقد كان رحمة للعالمين " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ

- رد : أبو عبود

والله ما جرّ بلاد سوريا إلى هذا الدمار والهلاك إلا أمثال هذا الكاتب المغرور بفكره.

- كفتارو : وليد

قبحه الله هو وال الأسد نسأل الله أن يذيقهم من بأسه

- ألمانيا : محمد وليد فليون

من جملة ما احتواه المقال من كذب أن الشيخ كفتارو أفتى بقتل الشيح حبنكة. ممكن أن تذكروا ولو اسماً واحداُ من تلك (القلة) التي قلتم إنها تعرف أنّ الشيخ كفتارو افتى بذلك.بالمناسبة كنتُ وسائقُ الشيخ كفتارو الوحيدين المرافقين له للصلاة على الشيخ حبنكة في الجامع الأموي يوم وفاته رحمه الله ومساء ذات اليوم كنت معه في العزاء في جامع الحسن في الميدان وقد كان رحمه الله دفن في القسم الداخلي من قبو الجامع قبل أن يخرج رفاته إلى الطرف الخارجي.

- ألمانيا : محمد وليد فليون

من جملة ما احتواه المقال من كذب أن الشيخ كفتارو أفتى بقتل الشيح حبنكة. ممكن أن تذكروا ولو اسماً واحداُ من تلك (القلة) التي قلتم إنها تعرف أنّ الشيخ كفتارو افتى بذلك.بالمناسبة كنتُ وسائقُ الشيخ كفتارو الوحيدين المرافقين له للصلاة على الشيخ حبنكة في الجامع الأموي يوم وفاته رحمه الله ومساء ذات اليوم كنت معه في العزاء في جامع الحسن في الميدان وقد كان رحمه الله دفن في القسم الداخلي من قبو الجامع قبل أن يخرج رفاته إلى الطرف الخارجي.

- ألمانيا : محمد وليد فليون

لمن لا يذكر. يوم قرّر وزير الأوقاف محمد محمد الخطيب مع عدد من المتنفذين إغلاق كل المعاهد الشرعية الخاصة التابعة للجمعيات والمجموعات الإسلامية (ومن ضمنها المعهد الشرعي للدعوة والإرشلاد في جامع الشيخ كفتارو) التقى الشيخ كفتارو الرئيس حافظ الأسد فأمر الأسد وزير الاوقاف باستثناء معهد كفتارو من الإغلاق لكن الشيخ كفتارو رفض إلا أن يعاد فتح كل المعاهد. ولمن لا يعلم اسألوا من شهد انتخابات الإفتاء عن الدور اللاأخلاقي الذي مارسه مشايخ الشام ضد الشيخ كفتارو. واستمروا في ذلك حتى الثمانيانات. ومما رأيته بعيني أنهم كانوا يرسلون مشايخ وأشخاصاً يضعون على رؤوسهم العمامات ليحضروا دروس الشيخ كفتارو في الجامع الأموي ثم يتعمدون المغادرة أثناء الدرس ويشير بعضهم لبعض بيده للقيام وكل ذلك ليجعلوا العوام ومن يحضر الدرس بالاستهانة بكفتارو وترك دروسه. بل كانوا يخربون الإذاعة في الأموي قصداً وكنت ممن يذهب مع المختص من تلاميذ الشيخ لمساعدته في إصلاحها. ما لاقاه الشيخ في حياته من المتدينينوالمشايخ من أذى و عداء لم يلاقه من الشيوعيين. وأنا واحد من الأشخاص الذين درسنا في كلية الشريعة بجامعة دمشق وقد كان دكاترة الشريعة المحسوبين على غير جماعة الشيخ كفتارو... كانوا يرسبوننا في المواد فقط لأننا من تلامذة الشيخ كفتارو. لقد صحبت الرجل في الحضر والسفر وخاصة خصوصياته وما وجدت شيئاً خارج الشريعة. وإذا كان القائمون هنا على هذه التعليقات يخافون من نشرها كما وردت فلا احسبهم أهل ثقة. وآمل ألا يكونوا كذلك.

- شموخ : إلهي أنتَ مقصودي

المعذرة .. ولكنْ:ما كان الشيخ يسلم من هذا الكَلّ الوابل من الاتهامات في حياته مقارنة مع هذه الـ ( تُهَيْمات الصغيرة ) التي نراها في هذا المقال ... ومع ذلك: لم يكن ليلتفت لتلك الصغائر، ويوجّه طلابه { يا بُني: امضِ كما أمرك الله، ولا تكترث بالمسيئين المثبّطين ... اجعل شعارك: إلهي أنتَ مقصودي ورضاك مطلوبي } فإذا كان الشيخ في حياته لم يكترث لأولئك .. أفنكترثُ نحن لأمثالِك ؟! فكرة أخيرة: إذا وقف الذباب على طعامٍرفعتُ يدي، ونفسي تزدريه.وتمتنع السِّباع ورودَ ماءإذا كان الكلاب وَلَغْنَ فيه

- عدم الإنصاف : د أحمد

كنت قد سمعت بعض دروس الشيخ أحمد كفتارو رحمه الله تعالى ، و ارحت لها وسمعت فيها ما يجعل الإنسان يزداد يقيناً بإسلامه ، والعجب كل العجب أنني سمعت بعض الدروس التي كان فيها الشيخ أحمد كفتارو يحذر المسلمين من المستقبل إن لم يعودا للإسلام الحقيقي الذي يحوي العلم والأخلاق والهمة العالية والبحث العملي والقوة الاقتصادية ، وجعل العمل في الدنيا فرض كفرضية الصلاة ، وجعل الغنى ركن من الأركان الإسلام فالزكاة فرضت على الأغنياء،كثير من التحذير مما هو قادم كان يحويه كلام هذا الشيخ الفاضل ، وهذا يدل أن منور بالحق ، لا نستطيع تحميله مسؤولية قدم حزب البعث إلى السلطة فتلك الحقبة من الزمن يتحملها كل السوريين الذي قاموا بعدة انقلابات على الرؤوساء ، كما أن حافظ الأسد لم ينتظرالشيخ ليشرع له حكمه ، وأظن أن هذا الشيخ الفاضل رحمه الله تعالى كان أذكى من حافظ الأسد وعرف كيف يستفيد منه لنشر الدين والدعوة بين العرب والأجانب.بصراحة المقال يفتقد إلى النقد العملي البناء وينسف شخص اعترف بفضله القاصي والداني كلياً وهذا لا يجوز وإنما يدل على حقد وحسد ومعاداة نابعة من العجز عن التغيير ، أرى من كل من ينقدون هذا الرجل إلى ينزلوا إلى الميدان ويجابوه بالعمل والعلم تحديات هذه الأمة .الأمة تحتاج إلى العلم والعمل لا الكلام والنقد

- مصرالقاهرة : رمضان

الشيخ الحقيقي يقود المركب رغم العواصف و يعمل المستطاع وضمن الامكان في الحالة التي هو فيهاولا يكلف نفسه ومن معه ان يقاوموا الامواج و يخوضوا معارك عبثية لم يدخل في معارك محكوم عليها بالفشلمسبقا اختار نصح الحاكم واستمرار تحفيظ القران الكريم والعلم الشرعي والعمل على عودة الحجاب الى المدارس بشكل رسمي هذا مايستطيع فعله في ذلك الوقت لا اكثر فهو شيخ موضوعي و لايؤمن بالتهور و لابالخيال السياسيومن يقرا سيرة رسول الله في مكةيعلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلمكان حكيما و حليما ولنا في رسول الله اسوة حسنة الحكمة والموضوعية قد غابت عن الجماعات الاسلاميةوهذا ماكان يقولهعندما كنا نسمع دروسه رحمه الله

- موقد الفتنة : مهند

الكلام كتب في ٢٠١٣ م والان نحن في ٢٠١٧ .اعتقد ان تغيروا وتتوبوا الى الله ولان الله قال ولا تقف ماليس لك به علم ان السمع والبصر والفؤاد كل اولءك كان عنه مسؤولا.الفتنة التي انتم فيها واقتتال الفصائل واستجرار الاجنبي وهجرة الشباب الى اوروبا كلها، كان قد اختصرها لكم سماحة الشيخ وكان يكبت فجورها ولكنكم قوم لا تعلمون.ياريت توصلوا لواحد بالمية من تسامح سماحته، كنت اسمع من احد المقربين من الشيخ انه ماترك فرع امن ولا امر سجن الا وزاره و طلب منه العفو واخراج الاخوان من السجون مع انهم اكثر الناس الذين آذوه.

- لبنان : الموالي

أمثال كفتارو رحمه الله هم الأقلية النيرة التي تعلم بخفايا الأمور و متنبهة لأطماع الغرب و الكفرة ببلاد المسلمين


أضف تعليق